الاتحاد الأوروبي يدرج وزيرين في حكومة الأسد ضمن لائحة العقوبات

وزراء في حكومة بشار الأسد - أرشيف
الاثنين 26 فبراير / شباط 2018

أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، إدراج وزيرين جديدين في حكومة بشار الأسد ضمن لائحة العقوبات الحالية للاتحاد، ليرتفع عدد المدرجين في اللائحة إلى 257.

وذكر بيان صادر عن المفوضية الأوروبية، أن الاتحاد اتخذ تدابير بحق وزير الصناعة الجديد، محمد مازن علي يوسف، ووزير الإعلام الجديد، عماد عبدالله سارة، لدورهما في دعم نظام الأسد في الأزمة الإنسانية التي تشهدها البلاد.

وشغل سارة منصب مدير عام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السوري، ومديرا عاما في قناة "الإخبارية السورية" بين 2011 و2016، وكان قبل ذلك مدير الأخبار في قناة "الدنيا".

وبذلك ارتفع عدد الأشخاص الذين تم ادراجهم في القائمة إلى 257، فيما تم تجميد أصول 67 شركة، ومن المنتظر أن تستمر العقوبات حتى 1 حزيران/ يونيو المقبل.

ويفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على الأشخاص والشركات المذكورة، لمسؤوليتهم عن القمع والعنف ضد الشعب السوري، ودعمهم للنظام أو تحقيق الفائدة منه.

يشار إلى أن رأس النظام بشار الأسد أصدر مرسومين في كانون الثاني/ يناير الماضي، ينصان على تعيين "محمد مازن علي يوسف" وزيرا للصناعة، و"عماد عبدالله سارة" وزيرا للإعلام.

اقرأ أيضا: موسكو تعلن عن "هدنة إنسانية" في الغوطة الشرقية بدءا من الغد

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات