الاستخبارات التركية تقبض على مخطط تفجير الريحانية في عملية خاصة في مدينة اللاذقية

خلال الاستجواب الأولي اعترف "نازيك" بتخطيطه لهجوم الريحانية بناء على تعليمات من مخابرات نظام الأسد
الأربعاء 12 سبتمبر / أيلول 2018

تمكن جهاز الاستخبارات التركي من جلب "يوسف نازيك"، مخطط تفجير قضاء الريحانية بولاية "هطاي" جنوبي البلاد، الذي راح ضحيته 53 شخصاً عام 2013، إلى الأراضي التركية، وذلك في عملية خاصة بمدينة اللاذقية السورية.

وقالت مصادر استخباراتية، للأناضول، إن جهاز الاستخبارات التركي ألقى القبض في عملية بمدينة اللاذقية على "نازيك" الذي تواصل مع مخابرات النظام، وأصدر التوجيهات إلى منفذي تفجير الريحانية.

وأوضحت المصادر، أن عناصر الاستخبارات التركية جلبت يوسف نازيك، المدرج على "القائمة الزرقاء" للمطلوبين، إلى الأراضي التركية عبر طرق آمنة، وأخضعته للاستجواب.

وخلال الاستجواب الأولي، اعترف نازيك بتخطيطه لهجوم الريحانية بناء على تعليمات من مخابرات نظام الأسد.

وقال "نازيك"، إنه أجرى، بناء على التعليمات، عملية استطلاع لإيجاد مواقع بديلة لتنفيذ تفجيرات داخل تركيا.

وأكّد أنه أشرف على إدخال المتفجرات من سوريا إلى تركيا، وتأمين سيارتين من طراز ترانزيت لتفخيخ المتفجرات فيهما.

كما اعترف "نازيك"، بمعلومات مفصلة عن "معراج أورال"، زعيم ميليشيا "المقاومة السورية"، والذي كان له دور في تفجيرات "ريحانلي".

وحثّ "نازيك" بقية المتهمين الهاربين بعد مشاركتهم في التفجيرات، على تسليم أنفسهم للسلطات التركية.

وأشار إلى أنه من مواليد مدينة "أنطاكيا" في "هطاي"، وقام بتنفيذ التفجيرات مع أصدقائه بأمر من النظام.

وبعملية اللاذقية؛ يكون جهاز الاستخبارات التركي أضاف عملية ناجحة جديدة على العمليات التي أجراها وراء الحدود.

ونُفذت العملية دون الحصول على أي دعم لوجستي أو معلوماتي من أي جهاز استخبارات أجنبي، وقام جهاز الاستخبارات التركي بمفرده بجميع عمليات الكشف والمتابعة والرصد والنقل.

وكان الانفجاران اللذان وقعا بقضاء الريحانية في 11 مايو/ أيار 2013، قد أوديا بحياة 53 شخصاً، وتسببا بجرح العشرات.

كما تسبب الانفجاران اللذان استهدفا مقر بلدية الريحانية ومبنى البريد بخسائر في 912 مبنى، و891 متجر، و148 مركبة.

وفي 23 فبراير/ شباط الماضي، قضت محكمة تركية في القضية المتعلقة بتفجير الريحانية، بالمؤبّد مع الأشغال الشاقة على 9 من أصل 33 شخصاً، في حين حكمت على 13 شخصًا آخرين بالسجن مدداً تتراوح ما بين 10-15 عاماً.

يشار إلى أن 8 إرهابيين من بينهم يوسف نازيك، مطلوبين على خلفية تفجير الريحانية.

اقرأ أيضاً: دائرة الهجرة التركية تتولى تسجيل طالبي الحماية الدولية.. وتعليمات لغير المسجلين بعد

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات