البرلمان الألماني ينتخب "ميركل" مستشارة للبلاد لولاية رابعة

حصلت على 52.6 بالمئة فقط من أصوات نواب البرلمان - أرشيف
الأربعاء 14 مارس / آذار 2018

أعاد النواب الألمان، اليوم الأربعاء، انتخاب "انجيلا ميركل" مستشارة لولاية رابعة على رأس أكبر اقتصاد في أوروبا، تبدأها من موقع صعب بعد مداولات استمرت ستة أشهر لتأمين غالبية.

وصوت 364 نائباً لصالح انتخاب "ميركل" من أصل 688، أي أكثر بتسعة أصوات من الغالبية المطلوبة لكن أقل بـ35 من غالبيتها النظرية من 399 نائباً من المحافظين والاشتراكيين الديموقراطيين.

كانت ميركل (63 عاماً)، التي صعدت للسلطة في 2005، حصلت على 74 بالمئة من أصوات النواب، حين انتخبها البرلمان مستشارة للبلاد في 2013.

لكن في انتخابات اليوم، حصلت على 52.6 بالمئة فقط من أصوات نواب البرلمان؛ ما يمثل تراجعاً كبيراً.

ويأتي انتخاب "ميركل" مستشارة للبلاد، بعد اجراء الانتخابات التشريعية في 24 سبتمبر/ أيلول الماضي، وهي الفترة التي شهدت فشل لمفاوضات لتشكيل ائتلاف حاكم، أجراها الاتحاد المسيحي مع حزبي الديمقراطي الحر (يمين وسط)، وحزب الخضر (يسار)، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

فشل تلك المفاوضات، أدخل البلاد في أزمة سياسية استدعت تدخل رئيس البلاد "فرانك فالتر شتاينماير"، وإقناعه الحزب الاشتراكي الديمقراطي لدخول مفاوضات مع الاتحاد المسيحي لتشكيل ائتلاف حاكم للبلاد، وهي المفاوضات التي تكللت بالنجاح بتوصل الطرفين لاتفاق لتشكيل الائتلاف في 7 فبراير/شباط الماضي.

وفي 4 مارس/ آذار الجاري، صوت أعضاء الحزب الاشتراكي الديمقراطي بنسبة 66 بالمئة بالموافقة على اتفاق الائتلاف؛ ما أزال آخر عقبة أمام تشكيل الحكومة الجديدة.

وفي الـ5 من الشهر ذاته، اقترح "شتاينماير" على البرلمان، انتخاب "ميركل" مستشارة للبلاد، في خطاب رسمي، وفق الدستور، وهو ما حدث اليوم.

اقرأ أيضاً: "أردوغان": أتمنى دخول مدينة عفرين مساء اليوم على أقصى تقدير

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات