البغدادي يخسر أبرز مساعديه.. أمريكا تعلن عن مقتله في عملية سرية داخل سوريا

أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية - أرشيف
الجمعة 21 أبريل / نيسان 2017

كشفت الولايات المتحدة، اليوم الجمعة، عن عملية عسكرية برية سرية لقتل عنصر في تنظيم "الدولة الإسلامية" يعتبر مساعداً مقرباً لزعيم التنظيم "أبو بكر البغدادي" وارتبط اسمه بهجوم على ملهى ليلي في تركيا قتل 39 شخصاً.

وقال الكولونيل جون توماس المتحدث باسم القيادة العسكرية المركزية الأمريكية إن "عبد الرحمن الأوزبكي الذي يعتقد أنه من أوزبكستان قتل في هجوم بري قرب مدينة الميادين في سوريا في السادس من أبريل/ نيسان 2017".

وقال توماس "كانت عملية برية. أعتقد أن هذا كل ما نريد أن نقوله عن هذا الأمر"، ورفض الإدلاء بالمزيد من التعليقات. وأكد أن الأوزبكي لم يُقتل في غارة جوية، موضحاً أن الأوزبكي مسؤول عن الهجمات الخارجية والمقاتلين الأجانب، ومصادر التمويل في "تنظيم الدولة"، وكان المسؤول عن نقل الأموال الأجنبية والمقاتلين الأجانب.

وأشار إلى أنه "كان أحد اللاعبين الأساسيين في الهجمات الخارجية لداعش، وكان قد خطط للهجوم الكبير على النادي الليلي في إسطنبول نهاية العام المنصرم، والذي أدى لمقتل 39 من المدنيين الأبرياء".

وفي 31 ديسمبر/كانون أول 2016، تعرض نادي "رينا" الليلي في منطقة "أورطه كوي" باسطنبول، لهجوم مسلح أثناء الاحتفال بليلة رأس السنة، ما أسفر عن مقتل 39 شخصًا، وإصابة 65 آخرين، حسب أرقام رسمية.

وفي 16 كانون ثان/ يناير الماضي، ألقت السلطات التركية القبض على عبدالقادر ماشاريبوف، المتهم الرئيس في تنفيذ الهجوم. 

اقرأ أيضاً: الأردن يوبخ الأسد على تصريحاته: مؤسف أن يتحدث وهو لا يسيطر على غالبية أراضي سوريا

المصدر: 
رويترز - السورية نت

تعليقات