"البغدادي" يقول إنه واثق من النصر ويدعو إلى مهاجمة تركيا في أول رسالة بعد بدء معركة الموصل

زعيم "تنظيم الدولة" أبو بكر البغدادي - صورة أرشيفية
الخميس 03 نوفمبر / تشرين الثاني 2016

دعا "أبو بكر البغدادي" زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أتباعه، إلى مهاجمة تركيا، قائلاً إنها تحالفت مع "الملحدين". مؤكداً في أول رسالة له بعد بدء معركة الموصل، إنه واثق من النصر.

وأضاف في رسالة صوتية منسوبة له نشرها أتباعه على الإنترنت: "أيها الموحدون.. لقد دخلت تركيا اليوم في دائرة عملكم ومشروع جهادكم فاستعينوا بالله واغزوها واجعلوا أمنها فزعاً، ورخاءها هلعاً، ثم أدرجوها في مناطق صراعكم الملتهبة".

وقال البغدادي: "إن هذه المعركة المستعرة والحرب الشاملة والجهاد الكبير الذي تخوضه دولة الإسلام اليوم، ما تزيدنا إن شاء الله إلا إيمانا ثابتاً ويقيناً راسخاً بأن ذلك كله ما هو إلا تقدمة للنصر المكين وإرهاصا للفتح المبين الذي وعد الله عباده".

كانت آخر رسالة صوتية للبغدادي في ديسمبر/ كانون الأول 2015، وطمأن فيها أتباع التنظيم وأنصاره بأن الضربات الجوية التي تنفذها روسيا والتحالف الذي تقوده أمريكا فشلت في إضعاف التنظيم في سورية.

ودعا البغدادي وهو عراقي واسمه الحقيقي إبراهيم السامرائي أهل الموصل إلى قتال "أعداء الله".

ومعركة استعادة الموصل التي بدأت في 17 أكتوبر/ تشرين الأول بدعم جوي وبري من التحالف بقيادة أمريكيا، تعد الأكبر في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003.

اقرأ أيضاً: رد سريع من المعارضة السورية على طلب روسيا بخروج المقاتلين من حلب

المصدر: 
رويترز - السورية نت

تعليقات