البغدادي يهرب من راوة العراقية إلى الأراضي السورية

زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي - أرشيف
الاثنين 06 نوفمبر / تشرين الثاني 2017

نقلت "وكالة أنباء الإعلام العراقي" عن مصدر استخباري من محافظة الانبار، تأكيده، أن زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية"، أبو بكر البغدادي هرب الجمعة الماضي من قضاء راوة، واتجه إلى الأراضي السورية بسيارة "تاكسي" صفراء.

وذكرت الوكالة أمس الأحد نقلاً عن المصدر ذاته، أن "البغدادي وبعد أن دخلت القوات العراقية إلى مركز القائم، عرف أن بقاءه في راوة يعد تهديداً لحياته"، مبيناً أنه دعا عناصر في القائم، إلى "مواصلة القتال، لكنهم خذلوه وبعضهم هربوا بسياراتهم الشخصية إلى الأراضي السورية".

وأضاف المصدر، أن "البغدادي وبسيارة تاكسي صفراء ترك الأراضي العراقية واتجه إلى أرض سورية، ويعتقد أنه استقر في دير الزور". لافتاً إلى أن "زعيم التنظيم أصر على ركوب سيارة صفراء كي لا تكون معرضة للشبهة".

والبغدادي، البالغ من العمر 46 عاماً، عراقي اسمه الحقيقي إبراهيم السامرائي، وانشق عن تنظيم القاعدة في 2013، أي بعد عامين من مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن.

وعرضت وزارة الخارجية الأمريكية مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقاله.

ويعود آخر تصوير علني للبغدادي، أثناء اعتلائه منبر جامع النوري الكبير بالموصل، 2014 ليعلن قيام "دولة الخلافة".

اقرأ أيضاً: نظام الأسد منزعج من تجنيس تركيا لسوريين.. ماذا ينوي مجلس الشعب فعله؟

المصدر: 
السورية نت

تعليقات