البنتاغون: تنظيم الدولة يمكنه استعادة الأراضي التي خسرها في سوريا خلال أشهر

عناصر من "تنظيم الدولة" خلال معارك ضد قوات النظام غرب دير الزور - أرشيف
سبت 02 فبراير / شباط 2019

قالت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية في نسختها الرقمية اليوم السبت، إن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) حذرت من أن تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي شارف على الانهيار، يمكن أن يستعيد السيطرة سريعاً وخلال أشهر قلائل على الأراضي التي خسرها، وذلك بسبب انسحاب القوات الأمريكية من سوريا.

و نشرت الصحيفة ملفاً عن "تنظيم الدولة" نقلت "بي بي سي" عربي مقتطفات منه، وكشفت فيه أن التقرير الربع سنوي للبنتاغون حذر من أنه دون وجود ضغوط عسكرية على التنظيم، فإنه سيكون بإمكانه إعادة تأسيس نفسه واستعادة السيطرة على قطاع كبير من الأراضي في داخل سوريا خلال فترة تتراوح بين 6 إلى 12 شهراً.

ونوهت الصحيفة، إلى أن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" لايزال عند رأيه بأن وجود القوات الأمريكية في سوريا لم يعد له داع، وأكد ذلك بتغريدة على حسابه على موقع تويتر قال فيها: "لقد هزمناهم، الخلافة ستدمر قريباً، وهو أمر لم يكن متصوراً قبل عامين".

وتضيف الصحيفة، أن قادة الأجهزة الاستخباراتية الأمريكية حذروا من أن التنظيم سيواصل حملته لشن الهجمات من الأراضي السورية والعراقية على الأهداف الإقليمية والمصالح الأمريكية والغربية، رغم أنه من المتوقع أن يخسر آخر معاقله في سوريا لصالح القوات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة خلال الأسبوعين المقبلين.

وفي الإطار ذاته، ذكر موقع "الحرة" أمس الجمعة، أنه من المتوقع أن يصدر مكتب المفتش العام في وزارة الدفاع الأميركية تقريراً يحذر من مخاطر انسحاب الولايات المتحدة العسكري من سوريا.

وذكر الموقع، أنه حصل على معلومات تفيد بأن التقرير سيحذر من نتائج وقف العمليات العسكرية ضد "تنظيم الدولة" داخل الأراضي السورية، ورفض المكتب الصحافي في البنتاغون حتى الآن الكشف أو التعليق على ما يتضمنه التقرير.

وكان مكتب المفتش العام أصدر أمس الأول الخميس، تقريراً حذر بموجبه من تبعات الاستراتيجية الأمريكية في أفغانستان، مشيراً إلى أن سلطات كابول تتخوف من تمكن حركة "طالبان" من إعادة السيطرة على البلاد كاملة فيما لو جرى التوصل إلى تسوية معها.

ويأتي نشر مكتب المفتش العام لهذين التقريرين، في وقت تدفع إدارة الرئيس الأمريكي في اتجاه تنفيذ استراتيجية جديدة في كل من سوريا وأفغانستان، تهدف إلى سحب القوات الأمريكية وفقاً لتسويات يصفها المسؤولون في البنتاغون بأنها ستكون "غير عسكرية".

اقرأ أيضاً: مخاوف الأسد من "النمر" صاحب الولاءات المتبدلة.. هل أصبحت حقيقة؟

المصدر: 
السورية نت

تعليقات