التحالف يقتل 11 مدنياً من عائلة واحدة شرقي دير الزور

صورة تداولتها معرفات تتبع لتنظيم الدولة على أنها قصف للتحالف على بلدة الشعفة - أرشيف
الخميس 03 يناير / كانون الثاني 2019

ارتكبت طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي، اليوم الخميس مجزرة راح ضحيتها11 مدنياً من عائلة واحدة بينهم أطفال في ريف دير الزور.

وأفادت شبكة "دير الزور 24" أن "طائرة للتحالف استهدفت منزلاً في بلدة الشعفة الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" بعد صواريخ ماتسبب باستشهاد 11 مدنيا بينهم 3 أطفال".

وبحسب المصدر فإن جميع الضحايا هم من عائلة المدني محمد الأهدب، مشيراً إلى وجود جرحى جراء الغارة.

وتزامنت غارات التحالف بقصف مدفعي عنيف لـ"قوات سوريا الديمقراطية" على الشعفة دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وكثف  التحالف الدولي في الآونة الأخيرة من قصفه الجوي على آخر الجيوب التي يسيطر عليها "تنظيم الدولة" شرق الفرات، استكمالاً للعملية العسكرية التي أطلقتها " سوريا الديمقراطية" قبل أشهر لإنهاء وجود التنظيم في المنطقة.

والأسبوع الماضي، سيطرت "سوريا الديمقراطية" (تشكل وحدات الحماية الكردية عمودها الفقري) على بلدة "البوخاطر" وذلك بعد أسبوع من سيطرتها على مدينة "هجين" المعقل الرئيسي  لـ"تنظيم الدولة" في سوريا.

وبقي تحت سيطرة التنظيم في ريف دير الزور، 3 بلدات فقط هي "السوسة" و"الشعفة" و"الباغوز"، إلى جانب مساحات من البادية غير المأهولة بالسكان، بريفي محافظتي دير الزور وحمص .

وفي 11 سبتمبر/أيلول 2018، أطلقت "سوريا الديمقراطية" وقوات التحالف الدولي، عملية عسكرية ضد آخر معاقل "تنظيم الدولة" في دير الزور.

وأسفر قصف التحالف على الأحياء السكنية في مناطق سيطرة "داعش"، عن مقتل مئات المدنيين، حسب مصادر محلية لمراسل الأناضول.

اقرأ أيضا: ضحايا مدنيون وتبادل السيطرة بين "تحرير الشام" والجبهة الوطنية" شمال سوريا

المصدر: 
السورية نت

تعليقات