التهميش يدفع مقاتلين في نظام الأسد للاستقلال عن الميليشيات الأجنبية بحلب

مقاتلون في نظام الأسد يسعون للاستقلال عن الميليشيات الأجنبية التي منحها النظام صلاحيات واسعة في سورية
الاثنين 04 يناير / كانون الثاني 2016

تبسط الميليشيات العراقية المؤيدة لنظام الأسد سيطرتها بشكل كبير في المناطق التي تتواجد بها قوات النظام في مدينة حلب، وأدى ذلك إلى تراجع هيبة الميليشيات المحلية المعروفة باسم "الشبيحة"، حيث بات عناصرها يتحركون بأوامر الميليشيات الأجنبية التي استقدمها النظام بدعم إيراني.

وشهدت حلب منذ بدء الاحتجاجات فيها تشكيلات لتشكيل "قوة دفاع محلية" بقيادة "آل بري" الذي عرف عن جزء كبير منه تأييده للنظام ومشاركته في قمع المظاهرات، وتراجعت هيبة وأهمية هذا التشكيل مع بدء وصول الميليشيات الأجنبية إلى مناطق النظام في حلب، وتمكنت الميليشيات الشيعية من احتواء "قوات الدفاع المحلية" عبر تشييع مقاتليها.

ويشير مراسل "السورية نت" في حلب، محمد الشافعي، إلى أن "قوة الدفاع المحلية" شكلت لواء الباقر العام الماضي، ومقره قرية تركان بريف حلب الجنوبي، موضحاً أن اللواء عمل ضمن تشكيل ميليشيا "حركة النجباء العراقية" التي تتخذ من أكاديمية الأسد مقراً لعملياتها العسكرية.

وتذكر مصادر خاصة لـ"السورية نت" أن لواء الباقر يعمل حالياً على التفرد والاستقلال عن "حركة النجباء" لاستعادة السلطة على حلب، وطرح نفسه كرديف لقوات نظام بشار الأسد. وبحسب المصادر ذاتها يبلغ تعداد اللواء حوالي ألفي مقاتل، حصلوا على أسلحتهم في وقت سابق من حركة "النجباء"، فضلاً عن تلقيهم رواتب مالية بقيمة 25 ألف ليرة سورية.

وأشرقت الميليشيا العراقية على تشكيل هذا اللواء بعد تشييع عناصره وإقامة معسكرات خاصة بهم وتدريبهم على طرق الاقتحام وزجهم في معارك ريف حلب الجنوبي الأخيرة، ويقود لواء الباقر "خالد الحسن العلوش باقر" وبحماية من أناس في آل بري، وتذكر المصادر لـ"السورية نت" أن عدد قتلى اللواء بمعارك ريف حلب الجنوبي الأخيرة بلغ 50 عنصراً كلهم من "الشبيحة". في حين يصل عدد قتلى اللواء منذ تشكيله حتى بداية هذا العام إلى 300 قتيل.

 ويشارك اللواء في عمليات المرابطة بقرى ريف حلب الجنوبي المسيطر عليها من قبل النظام وميليشياته منذ شهرين، بالإضافة إلى وجود حواجز عسكرية للواء داخل حلب. كما تتواجد لدى لواء الباقر معسكرات تدريبية خاصة في قرى، تل شغيب، وعسان، وعين عسان، وتركان بريف حلب الجنوبي.

اقرأ أيضاً: السويد تبدأ بتطبيق قانون جديد لوقف تدفق المهاجرين إلى أراضيها

المصدر: 
خاص - السورية نت

تعليقات