التوتر في الخليج ...السعودية تقرر عقد قمتين خليجية وعربية في مكة نهاية الشهر الحالي

الرياض قالت إن الدعوة تأتي بعد الهجوم على سفن بمياه الخليج العربي واستهداف محطتي ضخ بالمملكة
الأحد 19 مايو / أيار 2019

وجه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، السبت، دعوة لقادة دول مجلس التعاون الخليجي وقادة الدول العربية، لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين في مكة المكرمة 30 مايو/ أيار الجاري.
جاء ذلك وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس) عن مصدر مسؤول بخارجية الرياض. وقال المصدر إن الدعوة لعقد القمتين الخليجية والعربية، الطارئتين، بمكة في 30 مايو/ أيار الجاري "تأتي في ظل هجوم مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران على سفن تجارية بالمياه الإقليمية للإمارات ومحطتي ضخ نفطية بالمملكة".
وأشار إلى حرص الملك سلمان على "التشاور والتنسيق مع مجلس التعاون وجامعة الدول العربية في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة". ولم تقدم الرياض تفاصيل عن القادة الذين سيحضرون القمتين.
ودعوة الملك سلمان لعقد القمتين الخليجية والعربية، تأتي بالتزامن مع القمة الإسلامية المقررة بمكة المكرمة، وفق فضائية "العربية" السعودية.
والسبت، سلم أسامة نقلي سفير السعودية بالقاهرة، دعوة موجهة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، للمشاركة في الدورة 14 لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى القمة، المقرر عقدها نهاية مايو/ أيار الجاري بمكة المكرمة، وفق بيان للرئاسة المصرية.
وكان المجلس العسكري في السودان، أعلن الإثنين، تسلمه دعوة رسمية من السعودية، للمشاركة في أعمال القمة الإسلامية، وفق بيان. والأحد الماضي، تعرضت 4 سفن تجارية بينها ناقلتي نفط سعوديتين كانت ستتجهان إلى واشنطن لهجمات، قبالة ساحل الفجيرة الإماراتي البحري، ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجمات.
والثلاثاء، قالت السعودية إن طائرات مسيرة مسلحة هاجمت محطتين لضخ النفط، بمحافظتي عفيف والدوادمي بمنطقة الرياض، فيما أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن الهجمات.
ومؤخراً أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن" وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية، بشأن استعدادات محتملة من قبل طهران، لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية، في المنطقة.

المصدر: 
الأناضول - السورية.نت