"الجبهة الوطنية" تُفشل محاولة تقدم للقوات الروسية الخاصة غربي حماة

صورة تعبيرية لعناصر "الجبهة الوطنية للتحرير" خلال التوجه للمعارك بريف حماة - (الجبهة الوطنية)
الاثنين 12 أغسطس / آب 2019

أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش الحر، اليوم الإثنين، إفشال محاولة تقدم للقوات الروسية الخاصة على إحدى جبهات معارك غربي حماة.

وقالت "الجبهة الوطنية" عبر معرفها الرسمي في "تلغرام"، إنها تمكنت من "إفشال محاولة تسلل للقوات الخاصة الروسية على محور الحاكورة بسهل الغاب في ريف حماة الغربي".

وأضافت الجبهة أنها استهدفت "تجمعات عصابات الأسد في بلدة الهبيط بريف حماة الشمالي بصواريخ الغراد وتحقيق إصابات مباشرة".

من جهته علّق القيادي في "الجبهة الوطنية للتحرير" جابر علي باشا على آخر تطورات المعارك شمالي حماة بقوله، "نحن في هذه المعركة التي يحاول فيها النظام والروس السيطرة على آخر معقل من معاقل الثورة، وهو الشمال المحرر، أمام مفترق طرق، إما أن نثبت فيها وننتصر على النظام والروس ونحافظ على الشمال السوري (...) وإما أن ينتصر النظام ويتقدم على مناطق واسعة من الشمال المحرر، وعندها ستكون الثورة السورية في مهب الريح، وستكون تضحيات شعبنا التي قدمها على مدار ثمان سنوات أيضاً في مهب الريح".

ومنذ إعلان وسائل إعلام موالية للنظام، سيطرتها مؤخراً على بلدات الصخر وتل الصخر الاستراتيجي، وصوامع الجيسات في ريف حماة الشمالي، وسبقها السيطرة على قريتي الزكاة والأربعين شمالي حماة، بعد اشتباكات مع فصائل المعارضة العاملة في المنطقة، تواصل الأخيرة صد محاولات تقدم لقوات الأسد على جبهات ريف حماة الشمالي، مخلفة قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد.

يذكر أن قوات الأسد تمكنت من استعادة السيطرة على قريتي تل ملح والجبين في ريف حماة الشمالي، بعد معارك استمرت أكثر من 50 يوماً ضد فصائل المعارضة، ويأتي تقدم قوات الأسد بعد أيام من استئناف عملياتها العسكرية ونقض اتفاق وقف إطلاق النار، الذي تم التوصل له في الجولة الثالثة عشرة من محادثات "أستانة".

المصدر: 
السورية نت