الجيش الإسرائيلي يقصف هدفا في هضبة الجولان قادم من سوريا

بطاريات صورايخ باتريوت في إسرائيل - أرشيف
الأحد 24 يونيو / حزيران 2018

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد، أنه أطلق صاروخا من بطارية باتريوت نحو "طائرة بدون طيار" في هضبة الجولان السورية، اقتربت من الحدود بين سوريا وإسرائيل.

وأضاف: " نتيجة لذلك ابتعدت الطائرة من الحدود، دون أن يتم رصد إصابتها".

وقال الجيش في بيان له: " لقد كشفت أنظمة الدفاع الجوي الى جانب أنظمة الرصد، التهديد بشكل مسبق، وقبل خرقه المجال الجوي الإسرائيلي".

وأشار جيش الاحتلال إلى أنه "لن يسمح بخرق السيادة الجوية لدولة إسرائيل وسيتحرك ضد أي تهديد للمساس بمواطنيها".

وكان الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرنوت" قد نقل عن شهود عيان في مدينة صفد (شمال البلاد)، قولهم إنهم شاهدوا في سماء المدينة صاروخًا أطلق نحو الجزء الذي يخضع لسوريا في هضبة الجولان المحتلة شمالا.

وقال الشهود إن إحدى بطاريات "باتريوت" الموجودة في المدينة، والتابعة للجيش الإسرائيلي أطلقت صاروخًا على هدف في هضبة الجولان بالجانب السوري.

ومرتفعات الجولان هضبة استراتيجية بين إسرائيل وسوريا وتبلغ مساحتها حوالي 1200 كيلومتر مربع.

واحتلت إسرائيل غالبية أراضي الهضبة السورية في حرب عام 1967، لكن جزء منها بقي تحت السيطرة السورية.

وتعيش الجبهة الإسرائيلية الشمالية على الحدود مع سوريا توترًا، حيث شهدت الأشهر الماضية العديد من الهجمات الإسرائيلية لمواقع سورية من بينها تابعة لجيش النظام وأخرى إيرانية، فيما تعلن إسرائيل بين الحين والآخر سقوط قذائف من الجانب السوري على الجولان.

اقرأ أيضا:أمريكا تبلغ فصائل جنوب سوريا أنها لن تتدخل عسكرياً لوقف الهجوم على المنطقة

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات