بتهم مختلفة.. الجيش اللبناني يعتقل نحو 400 لاجىء سوري من مخيمات عرسال

الجيش والأمن اللبناني يعتقل العشرات من اللاجئين السوريين
الأربعاء 28 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

نفّذت قوات الجيش والأمن اللبناني اليوم الأربعاء، حملة دهم في مخيمات عرسال للنازحين السوريين  شمال شرق لبنان، واعتقلت مئات اللاجئين في المنطقة، بينهم نساء.

وشملت حملة الجيش اللبناني  منطقة الجمالة والمصيدة وما حولها شمال لبنان، والتي تحتوي على تجمع لمخيمات النازحين، حيث أقام الجيش الحواجز ونقاط المراقبة والتفتيش تزامناً مع عملية الدهم.

وأفادت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية، أن عملية الدهم أسفرت عن توقيف 33 مطلوباً بموجب مذكرات توقيف، و56 شخصاً دون أوراق ثبوتية، بالإضافة إلى 300 آخرين بحوزتهم أوراقاً منتهية الصلاحية.

من جهته، أفاد موقع "النهار" اللبناني أن قوة معززة من الجيش اللبناني داهمت أكثر من 20 مخيمًا للاجئين السوريين، وسط إجراءات أمنية واسعة النطاق في البلدة وإقامة حواجز ونقاط مراقبة وتفتيش.

في حين قال موقع "المستقبل" إن وحدات لواء المشاة التاسع في الجيش اللبناني داهم مخيمات السوريين في منطقة الجمالة والمصيدة ومحيطها في عرسال.

ناشطون سوريون أكدوا أن من بين المعتقلين نحو 20 إمرأة سورية، لعدم توفر أوراق الإقامة رغم أنهم مسجلين بالأمم المتحدة على أنهم لاجئين.

ويعاني اللاجئون في لبنان من ظروف معيشية صعبة، سواء داخل المخيمات أو خارجها، إما بسبب التضييق الأمني وتأخير استصدار الإقامات، أو من خلال الاعتقالات التعسفية وحملات العنصرية ضدهم.

وتضم منطقة عرسال اللبنانية عدداً من المخيمات التي يقطنها لاجئون سوريون، نزحوا إلى لبنان بعيد سيطرة قوات النظام وعناصر من ميليشيا "حزب الله" على منطقة القلمون الغربي ومناطق سورية أخرى، وعادة ما تشهد هذه المخيمات اقتحامات من قبل الجيش اللبناني واعتقال الشباب السوريين بحجة البحث عن "إرهابيين" ومطلوبين.

وطالب لبنان مراراً على لسان رئيسه "ميشال عون" ووزير خارجيته "جبران باسيل" بعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، متهماً المفوضية العليا لشؤون اللاجئين "بتخويف اللاجئين من العودة".

وعلى الرغم من التحذيرات والمخاطر التي تنتظر السوريين العائدين إلى بلدهم، إلا أن زعيم ميليشيا "حزب الله" اللبناني، "حسن نصر الله"، سبق أن تعهد، بأنه سيواصل التنسيق مع نظام بشار الأسد، والأمن العام اللبناني، لإعادة اللاجئين السوريين الذين "يريدون" العودة إلى بلدهم.

اقرأ أيضا: صحيفة: الأسد يعين وزيراً من أصول غير سورية.. سبق أن تقلد مناصب عدة

المصدر: 
السورية نت

تعليقات