الخارجية البريطانية: من الواضح أن الأسد لا يرغب في عودة الكثير من اللاجئين

لاجئون سوريون في عرسال اللبنانية - رويترز
الأحد 10 مارس / آذار 2019

قال وزير شؤون الشرق الأوسط بوزارة الخارجية البريطانية، "أليستر بيرت"، أمس السبت، إن نظام الأسد لم يفعل حتى الأن ما يكفي "لجعل سوريا مكاناً آمناً للعائدين".

وأضاف في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية: "من الواضح أنه (الأسد) لا يرغب في عودة الكثير من اللاجئين"، مشدداً على أنه "من المهم عدم تقديم أي دعم لإعادة الإعمار من المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي لحين التوصل إلى تسوية سياسية تساهم في تلبية احتياجات هؤلاء الأشخاص".

ومن جانب آخر، أكد "فيليبو جراندي" المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة، على ضرورة أن يكون للمفوضية وجود أكبر داخل سوريا لمتابعة اللاجئين ومساعدتهم على العودة من الخارج، وكذلك النازحين داخل البلد الذي يعاني من الحرب.

وبيّن "جراندي" في بيروت، أنه "مع اقتراب حلول الذكرى الثامنة للحرب خلال أيام، من المهم أن يكون لمنظمات مثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وجود في مناطق العودة، وأن تتمكن من متابعة العودة والتواصل مع العائدين ومساعدتهم في معالجة بعض المشكلات التي يواجهونها".

وتابع: "بدون ذلك الوجود سيكون عنصر الثقة مفقوداً في عودة الأشخاص".

ونوه "جراندي"، إلى أن هناك "تحديات كبيرة" تمنع الناس من العودة إلى ديارهم بما في ذلك القضايا الأمنية والقانونية والإدارية.

اقرأ أيضاً: محققون دوليون: أكثر من مليون وثيقة جمعتها الأمم المتحدة تدين نظام الأسد

المصدر: 
رويترز - السورية

تعليقات