الخارجية اللبنانية: دخول السوريين إلى لبنان لا يتطلب تأشيرة

عدد من الأطفال السوريين اللاجئين في لبنان - أرشيف
الخميس 15 يناير / كانون الثاني 2015

عممت وزارة الخارجية اللبنانية، أمس الأربعاء، على جميع البعثات والسفارات والقنصليات اللبنانية خارج البلاد، تعميماً يوضح أن دخول الرعايا السوريين إلى الأراضي اللبنانية لا يتطلب الحصول على تأشيرة من أي نوع، مشيرة إلى أنه دخولهم يحتاج فقط إلى الإفصاح عن سبب الزيارة، وحيازة المستندات الدالة على ذلك.

وأوضحت أن الإجراءات الجديدة لدخول السوريين إلى لبنان تهدف إلى التأكد من أن الرعايا السوريين الذين يدخلون لبنان ليسوا بنازحين"، مؤكدة أنها "لا تطال أبدا الرعايا غير النازحين، وأنها ليست تأشيرة دخول إلى لبنان على الإطلاق"."

وشددت على أن "السلطات اللبنانية تتقيد بالقوانين الإنسانية والتشريعات الدولية التي ترعى شؤون اللاجئين بشكل طوعي"، لافتة إلى أن الإجراءات التي اتخذت "طابعها تنظيمي، وتندرج في سياق ممارسة الحكومة اللبنانية واجبها السيادي بالتوفيق بين مصلحة لبنان ومصلحة الأخوة السوريين في انتظام حركة انتقالهم وحريتهم".

وكان الأمن العام اللبناني، قال في بيان سابق إنه اعتباراً من 5 يناير/كانون الثاني الجاري، سيفرض لبنان على السوريين الراغبين بدخول أراضيه استصدار سمة دخول (تأشيرة)، تشمل دخول البلاد لأغراض سياحية أو تعليمية أو طبية أو اقتصادية.

يذكر أن وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني، رشيد درباس، الذي يتولى ملف اللاجئين السوريين في لبنان، أعلن في مؤتمر عقد في وقت سابق، أن " لبنان لا يمكن أن يقفل حدوده مع سورية لكنه اتخذ إجراءات جريئة بوقف اللجوء السوري إلى لبنان ، وهذا ما أدى إلى قلة عدد اللاجئين القادمين إلى لبنان".

ويوجد في لبنان أكثر من 1.2 مليون لاجئ سوري مسجلين رسمياً لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين منذ بدء الثورة السورية في مارس/ آذار 2011.

المصدر: 
وكالات