الداخلية الأردنية تنشر إحصائية عن عدد السوريين الذين غادروا الأردن منذ فتح معبر نصيب

لاجئون سوريون في الأردن يدخلون الأراضي السورية عبر معبر نصيب _ (سانا)
الثلاثاء 17 سبتمبر / أيلول 2019

قالت وزارة الداخلية الأردنية إن عدد السوريين الذين غادروا أراضي المملكة عبر معبر جابر- نصيب الحدودي بين سورية والأردن، بلغ 153 ألف شخص.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته عبر موقعها الرسمي، اليوم الثلاثاء، أنه منذ افتتاح المعبر بين البلدين في 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، غادر نحو 153 ألف سوري الأراضي الأردنية نحو سورية، بينهم 33 ألف شخص يحملون صفة "لاجئ"، وكانوا مسجلين لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وبحسب بيان وزارة الداخلية الأردنية فإن العائدين عبر معبر جابر- نصيب اختاروا العودة "الطوعية" دون ضغط من الحكومة الأردنية، وأكد البيان "التزام الأردن بمبدأ العودة الطوعية للاجئين السوريين وتسهيل الإجراءات اللازمة لمغادرتهم المملكة".

وكان الجانبان الأردني والسوري أعلنا، منتصف أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إعادة فتح معبر جابر- نصيب الحدودي، بعد سنوات على إغلاقه بسبب الأوضاع الأمنية والمعارك بين قوات الأسد وفصائل المعارضة التي كانت تسيطر على المنطقة، إلا أن النظام السوري شن حملة عسكرية على محافظة درعا منتصف عام 2018، وسيطر عليها وعلى معبر نصيب، الذي أعيد افتتاحه بعد أشهر من انتهاء الحملة العسكرية.

ويروج النظام السوري مراراً إلى عودة اللاجئين السوريين من الأردن عبر معبر نصيب، إلا أن مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة تقول إن أعداد العائدين أقل بكثير من الأرقام التي يتحدث عنها النظام السوري.

واستقبل الأردن ما يزيد على 670 ألف لاجئ سوري يحملون صفة "لاجئ"، بحسب أرقام الأمم المتحدة، إلا أن الحكومة الأردنية تتحدث عن وجود أكثر من مليون و300 ألف سوري على أراضيها منذ عام 2011.

وقالت وزارة الداخلية الأردنية في بيانها الصادر، اليوم، أن الأردن يؤكد التزامه "بالتعامل مع اللاجئين بما يتوافق مع المواثيق والمعاهدات والقوانين الدولية ذات الصلة، وتقديم كافة الخدمات الأساسية التي يحتاجونها منذ تخطيهم الحدود الأردنية".

المصدر: 
السورية نت