"الدفاع التركية" تعلن إلقاء القبض على عنصر من "YPG" مسؤول عن تفجير مدينة الباب

آثار تفجير السيارة المفخخة في الباب بريف حلب الشرقي - المصدر: تنسيقية الباب
الأحد 17 نوفمبر / تشرين الثاني 2019

أعلنت وزارة الدفاع التركية إلقاء القبض على عنصر من "وحدات حماية الشعب"، قالت إنه مسؤول عن تفجير السيارة المفخخة في مدينة الباب في ريف حلب الشرقي.

وأسفر التفجير الذي وقع أمس السبت، عن مقتل 18 مدنياً وعشرات المصابين، كون السيارة المفخخة انفجرت في منطقة الكراج العام، المكتظة بالمدنيين.

وقالت "الدفاع التركية" عبر "تويتر" اليوم الأحد:  "تم القبض على مرتكب الهجوم (تفجير مدينة الباب) بعد عملية ناجحة من قبل المخابرات الوطنية".

ونشرت "الدفاع التركية" عبر حسابها تسجيلات مصورة لمظاهرات من مدينة الباب، طالبت بإعدام الشخص المتهم بتنفيذ الهجوم، دون أن تعرض تفاصيل هويته بشكل دقيق.

وكان مصدر عسكري من فصائل "الجيش الوطني" قد قال لـ"السورية.نت"، صباح اليوم إن "الشرطة الوطنية" ألقت منتصف ليل أمس على منفذ تفجير السيارة المفخخة، دون أن تدلي بمعلومات عن هويته، أو الطرف الذي يتبع له.

وتشهد مناطق ريفي حلب الشمالي والشرقي، تفجيرات بالسيارات المفخخة والدراجات النارية المفخخة، أسفرت في الأشهر الماضية، عن مقتل العشرات من المدنيين.

وتتهم فصائل "الجيش الوطني" "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بإدخال المفخخات، فيما تنفي الأخيرة صلتها بالحوادث والعمليات، وترد باتهامات للفصائل بإحداث تفجيرات في المناطق التي تسيطر عليها شرقي سورية.

ولا تنحصر التفجيرات في ريف حلب بالسيارات المفخخة، بل تشمل العبوات الناسفة والعبوات اللاصقة، والتي تعتبر هاجساً لدى أهالي المنطقة، وأدت إلى مقتل عسكريين ومدنيين في الأيام الماضية.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات