"الدفاع الروسية" تعلق على أنباء إقامة قاعدة لها بعفرين شمال سوريا.. هذا ما سيتم إنشاؤه

عناصر من وحدات حماية الشعب الكردية - أرشيف
الاثنين 20 مارس / آذار 2017

نفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الإثنين، ما تناقلته وسائل الإعلام من أنباء حول إقامة "قاعدة عسكرية روسية جديدة" في مدينة عفرين السورية شمالي البلاد.

وأكدت وزارة الدفاع، نقلاً عن وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء أنه "سيتم نقل فرع لمركز المصالحة الروسية في سوريا إلى مدينة عفرين لمراقبة الهدنة".

وجاء في بيان صدر عن الوزارة: "من أجل منع حدوث انتهاكات للهدنة…سيتم افتتاح فرع لمركز المصالحة الروسي بمحافظة حلب قرب بلدة عفرين، في منطقة التماس بين وحدات الدفاع الشعبي الكردية والمناطق الخاضعة لسيطرة فصائل الجيش السوري الحر بقيادة الجانب التركي..".

وفي وقت سابق، نقلت وكالة "رويترز" عن ممثل وحدات "حماية الشعب الكردية" ريدور خليل أنه تم الاتفاق على إنشاء قاعدة عسكرية روسية في بلدة منطقة عفرين.

وقال خليل، إن جنوداً روس قد وصلوا إلى المنطقة المحددة قرب عفرين مع ناقلات جند ومدرعات، مشيراً إلى أن الوجود العسكري الروسي في هذه المنطقة، يأتي في إطار اتفاق بين "وحدات حماية الشعب والقوات الروسية العاملة في سوريا، بغية محاربة الإرهاب، وتدريب القوات الكردية على استخدام أساليب القتال الحديثة".

وتسيطر "وحدات حماية الشعب" على منطقة عفرين، كما تسيطر على جانب كبير من شمال شرق سوريا، حيث يعمل حلفاؤها السياسيون لتدعيم حكم ذاتي في المنطقة، في نظام يقولون إنه سيمنح كل الجماعات حقوقها، وترى المعارضة المناهضة للأسد أن هذا الحكم الذاتي جزء من مشروع انفصالي.

اقرأ أيضاً: روسيا تستغل "الصيد الثمين" من الأسد.. هكذا تجعل من طرطوس قاعدة لسفنها النووية

المصدر: 
سبوتنيك - السورية نت

تعليقات