الدول الضامنة تتفق على إجراء مشاورات جديدة حول سوريا في جنيف

الدول الضامنة تتفق على إجراء مشاورات جديدة حول سوريا في جنيف
الثلاثاء 19 يونيو / حزيران 2018

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أن الدول الضامنة (روسيا وايران وتركيا) اتفقت عقب لقائها مع ستيفان دي ميستورا على إجراء مشاورات جديدة في جنيف.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن فيرشينين، اليوم الثلاثاء قوله: "لقد اتفقنا على المجيء مجددا إلى جنيف"​​​، دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

من جهته قال دي ميستورا إن لقاءه مع ممثلي روسيا وإيران وتركيا حول اللجنة الدستورية السورية الذي جرى في جنيف اليوم الثلاثاء واستغرق ساعتين، كان "مفيدا ومثمرا للغاية". مضيفا: "توصلنا لبعض التفاهم المتبادل العام".

ولم يبدأ عمل اللجنة حتى اليوم بسبب عدم حصول دي ميستورا على قوائم المرشحين للمشاركة فيها من جميع المجموعات السورية.

فقد حصل على قائمتين من ممثلي الدول الضامنة وهي روسيا وإيران وتركيا ومن نظام الأسد. أما المعارضة السورية الموحدة فلم تقدم قائمتها حتى اليوم، الأمر الذي لا يسمح لدي ميستورا ببدء العمل الخاص بتشكيل القوام النهائي للجنة المقبلة.

هذا وانطلقت اليوم في جنيف مشاورات بين المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا وممثلي روسيا وتركيا وإيران، وذلك حول موضوع تشكيل لجنة دستورية لسوريا وآلية عملها.

ويذكر أن قرار إنشاء هذه اللجنة كان قد تم اعتماده في مؤتمر "الحوار الوطني السوري" في سوتشي الروسية، في أواخر كانون الثاني/يناير الماضي.    

و تواصل روسيا ضعوطها على الأسد للمضي في إقرار اللجنة الدستورية ، لا سيما بعد استدعاء بوتين للأسد في 17 مايو/ أيار الماضي إلى مدينة سوتشي روسية، وما تلى ذلك من إعلان الأسد أنه سيرسل ممثلين عنه إلى اللجنة الدستورية التي شكلتها الأمم المتحدة لإعادة صياغة دستور سوريا.

وكان رئيس "هيئة التفاوض" في المعارضة السورية نصر الحريري، قال مؤخرا، إن اللجنة الدستورية التي ستشكلها الأمم المتحدة تتكون من النظام والمعارضة والخبراء بنسبة الثلث لكل طرف، متحدثاً عن دور إيراني لعرقلة اللجنة.

اقرأ أيضا: الجيش الإسرائيلي يعلن سقوط طائرة استطلاع له بالأراضي السورية

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات