الرئاسة الفرنسية تستجيب للاحتجاجات وتعلن إلغاء زيادة الضريبة على المحروقات

مظاهرات واسعة قادتها حركة "السترات الصفراء" على مدار ثلاثة أسابيع
الخميس 06 ديسمبر / كانون الأول 2018

أعلنت الرئاسة الفرنسية مساء الأربعاء، إلغاء الزيادة على ضريبة المحروقات للعام 2019، حسب ما ذكرته "فرانس 24"، نقلاً عن مصادر في الإليزيه، وذلك إثر مظاهرات واسعة قادتها حركة "السترات الصفراء" على مدار ثلاثة أسابيع. وكانت الحكومة قد أعلنت الثلاثاء تعليق تلك الزيادة لستة أشهر.

وبعد بضع ساعات من خطاب رئيس الوزراء الفرنسي "إدوار فيليب"، أمام الجمعية الوطنية الذي أعلن خلاله استعداد الحكومة للتخلي نهائيا عن زيادة الضريبة على المحروقات، أعلن قصر الإليزيه مساء الأربعاء عن إلغاء الزيادة للعام 2019.

ويأتي هذا الإعلان في وقت تزايدت فيه الدعوات على شبكات التواصل الاجتماعي للحشد لتظاهرات جديدة السبت بجادة الشانزليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس، في إطار ما يعرف حركة "السترات الصفراء".

وتخشى السلطات الفرنسية أن تشهد العاصمة يوم عنف جديداً في وقت لا تزال فيه تحت صدمة أحداث السبت الماضي حين عاشت مشاهد تشبه حرب شوارع مع إقامة حواجز وإحراق سيارات ونهب محلات واشتباكات مع قوات الأمن.

وقتل أربعة أشخاص وأصيب المئات على هامش التظاهرات التي انطلقت في 17 نوفمبر/ تشر ين الثاني، احتجاجاً على سياسة الحكومة الاجتماعية والمالية، واتسعت لتشمل الآن التلاميذ والطلاب والمزارعين.

وتواصلت الإحالات القضائية على خلفية أعمال العنف ولا سيما في قلب العاصمة، ووجهت السلطات إلى 13 شخصاً، بينهم قاصر، تهمة ارتكاب أعمال تخريب ضد قوس النصر السبت الماضي، حسب ما أعلنت النيابة العامة في باريس.

وأظهر استطلاع للرأي أجراه معهد "إيلاب" ونشرت نتائجه الأربعاء أن 78 بالمئة من الفرنسيين يعتبرون أن إجراءات الحكومة لا تستجيب لمطالب "السترات الصفراء".

وقال "بنجامين كوشي"، أحد وجوه التحرك إن "الفرنسيين لا يريدون الفتات، يريدون تحقيق كل مطالبهم"

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة: معلومات موثقة تؤكد قيام اليونان بإعادة اللاجئين إلى تركيا عنوة

المصدر: 
فرانس 24 - السورية نت

تعليقات