الرئيس اللبناني يطلب مساعدة إيران لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

مخيم للاجئين السوريين في لبنان - AP
الثلاثاء 12 فبراير / شباط 2019

طلب الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس الاثنين، مساعدة إيران في تحقيق عودة اللاجئين السوريين ببلاده إلى سوريا، مؤكداً أن الحكومة الجديدة ستولي هذا الملف أهمية خاصة.

جاء ذلك خلال استقبال عون لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في قصر بعبدا شرق العاصمة اللبنانية بيروت. بحسب وكالة "الأناضول".

وقال عون للوزير الإيراني، إن مسألة اللاجئين السوريين في لبنان "تحتاج إلى معالجة تأخذ في الاعتبار ضرورة عودتهم الآمنة إلى المناطق السورية المستقرة".وأضاف أن لـ"إيران دور في المساعدة على تحقيق هذه العودة".

ولفت في هذا الصدد، إلى أن تداعيات استقبال لبنان لأعداد كبيرة من اللاجئين السوريين "كانت كبيرة" على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والأمنية في بلاده.

في سياق متصل، ذكرت وكالة "رويترز"، أن وزير خارجية لبنان جبران باسيل، حث نظام الأسد على تقديم ضمانات بشأن حقوق الملكية والخدمة العسكرية، لتشجيع اللاجئين السوريين على العودة لبلادهم.

ويستضيف لبنان أكثر من مليون لاجئ من سوريا منذ اندلاع الحرب هناك في 2011، رغم أن البعض عاد مع تراجع حدة القتال في المزيد من المناطق.

وقال باسيل خلال مؤتمر صحفي في بيروت: إن لنظام الأسد "مساهمة كبيرة يمكن أن يقوم بها لتشجيع عودة النازحين عبر الضمانات في موضوع الملكية الفردية والخدمة العسكرية".

وقال باسيل وهو يقف بجوار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إنه يأمل في تسارع وتيرة عودة اللاجئين، وإن النظام يمكن أن تساعد في تسهيل ذلك بتقديم ضمانات.

وأكدت وكالات إغاثة تعمل مع اللاجئين، أن مخاوف بشأن فقدان الأملاك والتجنيد في جيش النظام، هي من أهم الأسباب التي تثني السوريين عن العودة إلى جانب خوفهم من الانتقام.

وأضاف باسيل دون الخوض في تفاصيل، أن وجود ضمانات من النظام، سيضع حداً لما وصفه بحملة ترهيب مستمرة لمنع اللاجئين من العودة.

اقرأ أيضاً: "سوريا الديمقراطية" تبيع النفط للأسد رغم العقوبات الأمريكية.. لماذا صمتت واشنطن؟

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات