"السبسي" يعلن فوزه بانتخابات الرئاسة في تونس و"المرزوقي" يعترض

الباجي قائد السبسي - صورة أرشيفية
الاثنين 22 ديسمبر / كانون الأول 2014

أعلن السياسي التونسي الباجي قائد السبسي أمس الأحد، فوزه بجولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية التونسية.

وقال مدير حملته، إن "المؤشرات الأولية" تظهر أن "السبسي" فاز، دون ذكر تفاصيل، وخرج أنصاره للاحتفال في شوارع العاصمة، بينما رفضت حملة منافسه الرئيس الحالي المنصف المرزوقي الاعتراف بالهزيمة.

وقال "السبسي" الذي كان رئيسا للبرلمان في عهد بن علي للتلفزيون التونسي، إنه يهدي فوزه "لشهداء" تونس، وشكر "المرزوقي"، وأضاف أنه يجب أن يعمل الجميع معا دون إقصاء أحد.

لكن منافسه "المرزوقي"، وهو نشط حقوقي سابق رفض مزاعم "السبسي" بتحقيق الانتصار، وأشار إلى انه سيكون الفائز حين تنشر النتائج الرسمية.

وبعد إقرار دستور تقدمي جديد وانتخاب برلمان كامل في أكتوبر تشرين الأول، أشيد بتونس بوصفها مثالا للتغيير الديمقراطي في منطقة مازالت تواجه آثار ثورات الربيع العربي في 2011.

وحصل "السبسي" على 39 في المئة من الأصوات في الجولة الأولى في نوفمبر تشرين الثاني في حين حصل المرزوقي على 33 في المئة.

وسيؤدي فوز السبسي الى صعود مسؤول سابق في عهد بن علي للرئاسة بعد أربع سنوات من سقوط "بن علي"، وفراره إلى خارج البلاد.

ويقود حزب "السبسي" العلماني البرلمان بعد أن هزم حزب حركة النهضة الإسلامي في وقت سابق هذا العام، وكان حزب النهضة قد فاز بأول انتخابات تشريعية في تونس في 2011.

ولا يملك الرئيس سوى صلاحيات محدودة فيما يتعلق بالسياسة الدفاعية والخارجية، وسيكون البرلمان ويقوده حزب نداء تونس الذي فاز بمعظم المقاعد هو الأساس في اختيار رئيس وزراء جديد لقيادة الحكومة.

المصدر: 
رويترز