السعودية تجدد رفضها "تدويل" جريمة خاشقجي وتركيا تدعوها لكشف أسماء المتهمين

السعودية تجدد رفضها "تدويل" جريمة خاشقجي
الخميس 14 مارس / آذار 2019

أكدت السعودية اليوم الخميس مجددا رفضها الدعوات لإجراء تحقيق دولي مستقل في جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، مشددة أنها قادرة على تقديم الجناة للعدالة، في وقت طالبت فيها تركيا الرياض أسماء المتهمين بالجريمة.

وقال رئيس هيئة حقوق الإنسان السعودية بندر العيبان أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف إن بلاده اتخذت كل "التدابير اللازمة لحل هذه الجريمة البشعة".

وشدد العيبان على أن أي دعوة لـ"تدويل" التحقيق تعتبر "تدخلا في شؤوننا الداخلية".

وترأس العيبان وفد بلاده في جنيف لتقديم رد السعودية على مراجعة سجلها في مجال حقوق الإنسان أمام المجلس في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، حين واجهت سيلا من الانتقادات بسبب جريمة خاشقجي.

واعتبر العيبان أن "قتل خاشقجي جريمة مروعة وحادث مؤسف".

وقال للمجلس أن معظم التوصيات التي تلقتها الرياض حول كيفية متابعة قضية خاشقجي خلال الاستعراض الدوري الشامل في تشرين الثاني/نوفمبر تضمنها قوانين البلاد.

وأشار إلى أن للمتهمين الحق بمحاكمة عادلة وتجري "معاملتهم بما يحفظ كرامتهم وعدم تعرضهم للإيذاء الجسدي أو المعنوي".

كشف أسماء المتهمين

وعقب الإعلان السعودي، دعت أنقرة الرياض اليوم، لكشف أسماء المتهمين الذين يحاكمون في قضية قتل خاشقجي وكشف الاتهامات الموجهة إليهم.

وقال فخر الدين ألتون رئيس مكتب الاتصالات في الرئاسة التركية في بيان أُرسل إلى وكالة "رويترز": "نحث السعودية على أن تخبر العالم بهوية الأشخاص الذين تحاكمهم حاليا وبأي اتهامات والكشف عمن أعطوا أمر القتل".

وأعرب ألطون عن "قلقه" إزاء اعتراض العيبان، على قيام لجنة دولية بالتحقيق في ملابسات الجريمة، مشدداً على ضرورة التحقيق في كافة تفاصيل الحادثة دون تسييسها، والأخذ بالحسبان "العدالة فقط".

وقتل خاشقجي الذي كان يكتب لصحيفة "واشنطن بوست" في قنصلية بلاده في اسطنبول في 2 تشرين الأول/أكتوبر.

وأعلنت السعودية في البداية أنها لا تعلم شيئا عن مصيره، ثم عادت وحملت مسؤولية الجريمة لعناصر مارقة ووجه مدعيها العام الاتهام إلى 11 شخصا.

اقرأ أيضا: ناجيات سوريات من معتقلات الأسد يروين المآسي التي تعرضن لها

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات