السورية "رشا شربجي" واحدة من أبرز 20 سجينة سياسية حول العالم

صورة السجينات ـ أرشيف
الجمعة 04 سبتمبر / أيلول 2015

أطلقت سامنثا باور، المندوبة الأمريكية الدائمة في الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء الماضي حملة "أطلقوا سراح الـ20" #FreeThe20  من أجل لفت الانتباه إلى محنة النساء المسجونات لأسباب سياسية حول العالم.

وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان فإن الشبكة رشحت ثلاثة نساء سوريات سجينات في معتقلات النظام بناء على طلب من مكتب حقوق الإنسان والديمقراطية في وزارة الخارجية الأمريكية، والذي اختار السجينة رشا شربجي لتكون من بين أبرز 20 سجينة سياسية حول العالم.

وتولت مندوبة أمريكا الدائمة لدى الأمم المتحدة، مهمة الحديث أمام الصحفيين في مبنى وزارة الخارجية في واشنطن، الثلاثاء الماضي، عن حملة "أطلقوا سراح الـ20" امرأة "المعتقلات ظلماً" و"المحرومات من حريتهن".

وأوضحت "باور" أن إطلاق هذه الحملة يتزامن مع الذكرى السنوية العشرين لإعلان بكين بشأن حقوق المرأة، والذي وقعته 189 دولة في 1995 بحضور "هيلاري كلينتون" التي كانت يومها السيدة الأمريكية الأولى.

الجدير بالذكر أن رشا شربجي، وهي أم سورية من مواليد 1982 من مدينة داريا، اعتقلت وهي حامل بتوأم، مع أبنائها الثلاثة وشقيقتي زوجها في مايو/أيار 2014 من مركز الهجرة والجوازات في دمشق، أثناء قيامهم باستصدار جوازات السفر، دون إبداء أسباب أو إبراز لأي مذكرة اعتقال.

وذكر ناشطون أن اعتقالها جاء للضغط على زوجها أسامة عبار المطلوب أمنياً لسلطات النظام ليسلم نفسه، وقد أضاف الناشطون أن أسامة قضى غرقاً أثناء محاولته الهجرة نحو أوروبا في أكتوبر/ تشرين أول 2014.

ووفقاً للشبكة السورية فقد تم الإفراج عن شقيقتي زوج رشا، دون الإفراج عنها حتى الآن، بينما نقل أطفالها إلى ميتم SOS  للأطفال في مدينة قدسيا، ومنع أفراد عائلتهم من زيارتهم.

ومن المقرر أن يعقد مؤتمر دولي حول حقوق المرأة في 27 سبتمبر/ أيلول الجاري في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

يشار إلى أن القائمة التي تضم رشا فيها نساء سجينات من الصين وإثيوبيا وبورما وفيتنام وأذربيجان وإريتريا وإيران وروسيا وفنزويلا وكوريا الشمالية وأوزبكستان.

اقرأ أيضاً: الشبكة السورية توثق اغتصاب 7 نساء في فرع أمن الدولة بحماة

المصدر: 
وكالات ـ السورية نت

تعليقات