السيسي لـ السوريين: لن أُصلّح لكم بلدكم ألستم أنتم من خربها؟ (فيديو)

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي - رويترز
الاثنين 05 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

أعرب الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، عن رفض بلاده المساهمة في إعادة إعمار سوريا، قائلاً إنه لن يساهم في إصلاح بلد "دمره السوريون" بأنفسهم، وفق تعبيره.

وجاء ذلك خلال مشاركة السيسي في منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ الواقعة شمال مصر، أمس الأحد، وتحدث فيها عن أن سوريا تحتاج على أقل تقدير إلى 300 مليار دولار لإعادة الإعمار، وأقصى تقدير تريليون دولار.

السيسي الذي لم يظهر موقفاً معادياً لنظام الأسد منذ توليه السلطة في عام 2014، تساءل عن أي حكومة سورية قادرة على تأمين تكاليف إعادة الإعمار، وقال: "هل تفتكرون أن أحداً في العالم سيمد يده ويدفع 300 مليار دولار لدولة؟".

ولفت السيسي إلى أن الدول لن تساهم في إعادة إعمار سوريا، معللاً ذلك بقوله لأن "الصراع في العالم قائم على النفوذ، والأموال، والمصالح"، وأضاف في إشارة إلى رفضه المساهمة بإعادة إعمار سوريا: "ألست أنت من خربت البلد، أنا لن أساهم بإصلاحها، أنا أُصلح بلدي، أنتم الذين خربتوا بلدكم (موجهاً كلامه للسوريين)".

وتمثل عملية إعادة الإعمار معضلة لدى نظام الأسد وحلفائه، إذ ترفض الدول الأوروبية المشاركة مالم يحدث انتقال سياسي في سوريا، كذلك تشترط الولايات المتحدة مغادرة إيران للأراضي السورية مقابل المشاركة في إعادة الإعمار، فيما لا تستطيع روسيا وإيران تغطية النفقات.

ولا تزال المناطق التي استعاد النظام السيطرة عليها منذ نهاية 2017 وخلال 2018 تفتقر إلى الخدمات، بسبب عدم قدرة النظام على تغطية تكاليف إعادة إعمارها، ووفقاً للأسد فإن تكلفة إعادة الإعمار لسوريا تتطلب 400 مليار دولار.

ويشار إلى أن السيسي منذ توليه السلطة عقب الانقلاب على الرئيس السابق محمد مرسي، اتخذ سياسة تقاربية مع روسيا وإيران حليفتي الأسد، ومنذ ذلك الحين اختلفت مصر في رؤيتها للحل في سوريا مع دول عربية كانت ترى أن رحيل الأسد عن السلطة أساس الحل، فيما اعتبرت القاهرة أن الأسد ممكن أن يكون جزء منه.

اقرأ أيضاً: قرار جديد من نظام الأسد يقضى بتعديل الزمنية لـ"موافقة السفر"

المصدر: 
السورية نت