الطيران الروسي يكسر هدوء إدلب.. ضربات تستهدف منطقة جبل الأربعين في الريف الجنوبي

آثار القصف المدفعي على معرة حرمة بريف إدلب - المصدر: مركز إدلب الإعلامي
الأحد 13 أكتوبر / تشرين الأول 2019

قصف الطيران الحربي الروسي منطقة جبل الأربعين في ريف إدلب الجنوبي، وذلك في ظل سريان وقف إطلاق النار، الذي أعلنت عنه موسكو في أواخر شهر أغسطس/ آب الماضي.

وذكر ناشطون من إدلب، بينهم "مركز إدلب الإعلامي" أن الضربات الجوية الروسية استهدفت منطقة الأربعين، وترافقت مع قصف مدفعي من جانب قوات الأسد على بلدة جبالا وأطراف بلدة معرشورين.

وتأتي الضربات الروسية في ظل هدوء حذر تشهده محافظة إدلب، وبالتزامن مع العملية العسكرية التي تنفذها تركيا شرق الفرات، ضد "وحدات حماية الشعب".

ومنذ الإعلان عن وقف إطلاق النار، من جانب روسيا، لم توقف قوات الأسد قصفها المدفعي والصاروخي على مناطق الريف الجنوبي لإدلب، فيما استمرت الطائرات المروحية بقصف منطقة الكبانة في ريف اللاذقية الشمالي، بالبراميل المتفجرة.

وتغيب التصريحات الخاصة بالوضع في إدلب، سواء من جانب تركيا وروسيا، وسط التركيز حالياً، على معركة "نبع السلام" في شمال وشرق سورية.

وفي الخامس من شهر أكتوبر/ تشرين الأول الجاري كانت مقاتلات روسية قد نفذت 5 غارات على قرية "البليصة" جنوبي إدلب، بحسب المراصد العسكرية التابعة لفصائل المعارضة، والتي تعقب حركة الطيران الحربي والمروحي في أجواء الشمال السوري.

فيما قصفت مقاتلات روسية في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي، قريتي "الضهر" و"كفرمارس" التابعتين لمنطقة دركوش شمالي إدلب.

وإلى اليوم تسود ضبابية بشأن المستقبل الذي ستكون عليه إدلب في الأيام المقبلة، سواء باستئناف العمليات العسكرية من جانب روسيا وقوات الأسد، أو الدخول بمرحلة محددة من الهدوء.

وفي حديث سابق لـ"السورية نت" قال القيادي في "الجيش الحر" مصطفى سيجري إن "الهدوء الحالي يأتي نتيجة تفاهم بين أنقرة وموسكو على تمديد فترة زمنية إضافية لتنفيذ بنود اتفاق سوتشي المعلنة سابقاً، ولكن بحدود جغرافية جديدة".

وأضاف سيجري، والذي يشغل منصب رئيس المكتب السياسي لفصيل "لواء المعتصم" التابع للجيش الحر "طبعاً ومن خلال التجارب السابقة، لا يمكن لنا أن نتعاطى مع الاحتلال الروسي بحسن نية، فقد تعودنا على خرقه للاتفاقيات والتفاهمات".

واعتبر القيادي أنه و"لذلك يمكن القول بأن ما يحدث الآن هو مرحلة إعداد وتحضير لجولة من المعارك قادمة".

المصدر: 
السورية نت

تعليقات