الفلسطينيون يدخلون إلى المسجد الأقصى بعد فتح شرطة الاحتلال لباب "حطة"

لحظة دخول الفلسطينيين إلى المسجد الاقصى
الخميس 27 يوليو / تموز 2017

دخل الفلسطينيون في مدينة القدس، إلى المسجد الأقصى، بعد استجابة شرطة الاحتلال الإسرائيلية، لمطالبهم بفتح "باب حطة"، إحدى البوابات في الجدار الشمالي للمسجد، المغلق منذ الرابع عشر من الشهر الجاري.

وأفادت وكالة "الأناضول"، المتواجدة حاليا داخل المسجد، أن نحو 10 آلاف فلسطيني دخلوا المسجد، فيما ما زال الآلاف يتدفقون باتجاهه.

وذكرت أن المصلين دخلوا المسجد، وهم يرددون التكبيرات، فيما رفع بعضهم أعلاما فلسطينيا.

كما شهدت عملية دخول المسجد، مواجهات محدودة مع شرطة الاحتلال الإسرائيلية، التي أطلقت عدة قنابل صوت.

وكان دخول المصلين للمسجد، قد تأخر لنحو ساعة، بسبب استمرار الشرطة إغلاق باب حطة.

وقد رفض المصلون والمرجعيات الدينية دخول المسجد قبل فتح الباب، وهو ما تم في النهاية.

وقُتل شرطيان برصاص 3 فلسطينيين يوم الرابع عشر من الشهر الجاري، خارج باب حطة، قبل مقتل الفلسطينيين الثلاثة برصاص الشرطة الإسرائيلية في داخل ساحات المسجد.

وكانت المرجعيات الدينية في مدينة القدس، قد أصرت في مؤتمر صحفي عقدته اليوم، على وجوب إعادة فتح جميع بوابات المسجد الأقصى، وعدم فرض قيود على دخول المصلين إليه.

اقرأ أيضاً: المرجعيات الدينية في القدس تدعو الفلسطينيين إلى دخول الأقصى وتأدية أول صلاة بعد إزالة البوابات الإلكترونية

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات