"الكوميدي في مأساة سورية".. فيلم عن الممثل فارس الحلو يعرض في مهرجان "إدفا" الدولي السبت المقبل

الممثل السوري فارس الحلو- المصدر: حسابه الشخصي في فيس بوك
الاثنين 18 نوفمبر / تشرين الثاني 2019

يشهد يوم السبت المقبل 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي العرض العالمي الأول لفيلم "الكوميدي في مأساة سورية" في مهرجان "إدفا" بالعاصمة الهولندية إمستردام.

ويتناول الفيلم حكاية الممثل السوري الكوميدي، فارس الحلو، والذي يقيم في فرنسا، بعد خروجه من سورية، مع مطلع أحداث الثورة السورية، على خلفية موقفه المعارض من نظام الأسد، واتخاذه موقف واضح مع المتظاهرين السلميين.

وبحسب ما ترجمت "السورية.نت" عن موقع المهرجان اليوم الاثنين، تقع قصة الممثل فارس الحلو في قلب فيلم "كوميدي في مأساة سورية"، وهو فيلم وثائقي للمخرج رامي فرح.

ويتناول الفيلم حكاية الحلو منذ خروجه من سورية مع المخرج رامي فرح، و"مكافحتهما لإعادة بناء حياتهما في فرنسا".

ورغم أن الفيلم بدأ كوثيقة تاريخية للثورة السورية، "فقد تطورت المأساة السورية إلى صورة أكثر تعقيداً ودقة للاحتجاج والأمل وخيبة الأمل وعبثيات الحياة في المنفى"، بحسب موقع المهرجان.

وجاء في النبذة التعريفية للحلو، بحسب ما نشر موقع "المهرجان" أنه واحد أشهر الممثلين في السينما والتلفزيون في سورية.

وأضاف أن "آراء فارس حلو السياسية لا يتم الاستخفاف بها من قبل نظام الأسد.. عندما يقف إلى جانب المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية في عام 2011، فإن فارس يحدث فرقًا".

وجاء في النبذة أيضاً أنه و"خوفاً على حياته وسلامة عائلته، فإن الحلو يغادر البلاد، ولكن بمجرد أن يستقر في باريس مع أسرته، يبدأ ألم المنفى، إلى جانب الحاجة الهوسية للبقاء على اتصال بسوريا وإيجاد طريقة للمساهمة".

من هو فارس الحلو؟

فارس الحلو ممثل سوري من مواليد 15 أغسطس/ آب 1961، ولد في منطقة مشتى الحلو بريف حمص، وهو متزوج من الممثلة سلافة عويشق وله ابنتان.

 بدأ الحلو مشواره الفني عام 1992، وحصل على جائزة أفضل ممثل سنة 2007 في مهرجان "فالنسيا" السينمائي عن فليمه علاقات عامة.

من أهم الأعمال التي قام بها: "بقعة ضوء/ الجزء السابع"، "تخت شرقي"، "عيلة خمس نجوم"، "وجوه وأماكن"، "سيرة آل الجلالي".

ومن أفلامه: "علاقات عامة"، "أحلام منتصف الظهيرة"، "امبراطورية غوار".

تميز الحلو بموهبته الكبيرة، وشخصيته الكوميدية، وخاصة حين ظهرت في دور "فرحان" في مسلسل عيلة خمس نجوم.

عقب بدء أحداث الثورة السورية غادر الحلو سورية واتخذ من فرنسا مكان إقامته الجديد، وفي هذه المرحلة قل ظهوره على الشاشات، وقلت مشاركته أيضاً في التمثيل، إلى أن ظهر في مسلسل "وجوه وأماكن"، عام 2015.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات