الكويت تعلق على الأنباء التي تحدثت عن عودة عمل سفارتها بدمشق

مبنى سفارة النظام في الكويت - أرشيف
الاثنين 19 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله، إن علاقة بلاده بنظام الأسد مجمدة، وليست مقطوعة، "لافتاً إلى أنه "حسب معلوماتنا فإن هناك بعض الاشقاء في الدول العربية تقدموا بهذه الطلبات، وهم بصدد إعادة ترتيب أوضاع سفاراتهم في دمشق".

جاء ذلك في تصريح أدلى به الجارالله للصحفيين أمس الأحد، على هامش مشاركته احتفال السفارة الفلسطينية لدى البلاد بذكرى إعلان الاستقلال الـ30، بحسب ما ذكرته صحيفة "الجريدة" الكويتية.

وأضاف الجارالله: "لن نسبق الاحداث في هذا الشأن". مبيناً أن هناك سفارة النظام موجودة في الكويت والسفارة الكويتية في دمشق مغلقة، كما أن هناك رحلات طيران يومية بين الكويت ودمشق، مجدداً التأكيد بأنه "لن نسبق الاحداث ولكل حادث حديث".

وكان نائب وزير خارجية نظام الأسد، فيصل المقداد، قد رحب بإعادة دول عربية فتح سفاراتها في دمشق، بعد سنوات من إغلاقها، عقد اندلاع الثورة السورية عام 2011.

وقال المقداد في تصريح لصحيفة"الوطن" الموالية للنظام، في أول تعليق له على الأنباء التي أشارت إلى نية دولة الإمارات العربية المتحدة إعادة فتح سفارتها في دمشق: "نحن نرحب بأي خطوة من أجل أن تعيد كل الدول العربية التي أغلقت سفاراتها العمل (...) وقرار إعادة السفارة يخص الإمارات وهي دولة ذات سيادة، وهي التي تعلن وتذيع هذا الخبر".

اقرأ أيضاً: مواجهات مستمرة بين الفصائل في عفرين تُخلف قتلى وجرحى

المصدر: 
السورية نت

تعليقات