المبادرة الروسية لإعادة اللاجئين السوريين من لبنان "معطلة كلياً"

معوقات أمام تطبيق المبادرة الروسية لإعادة اللاجئين - أرشيف
الأربعاء 03 أبريل / نيسان 2019

أكدت مصادر لبنانية معنية بملف اللاجئين السوريين، أن "المبادرة الروسية لإعادتهم معطلة كلياً وتفتقد القدرة على تنفيذ متطلبات العودة خصوصاً في شق تمويلها، حيث تتطلب تأمين البنية التحتية للعودة من خلال تأمين المساكن والخدمات العامة ومعالجة المشكلات القانونية. يضاف الى ذلك افتقاد المبادرة الروسية الى التغطية الدولية وتحديداً الامريكية، حيث لا تبدو واشنطن متحمسة لها".

واشارت المصادر وفق ما ذكره موقع "الجمهورية" اللبناني، اليوم الأربعاء، إلى أن "هذا الملف معطل دولياً، وثمة اختلاف واضح بين موسكو التي تعتبر أن الوضع الأمني في سوريا بات مهيأ لتوفير شروط العودة الآمنة للاجئين، وبين واشنطن وسائر الدول الغربية والعربية، التي تعتبر أن ظروف العودة الآمنة غير متوافرة أو مهيأة، خصوصاً في ظل الضغوط والتهديدات والاعدامات التي ينفذها النظام في حق العائدين".

وقالت المصادر نفسها، إنه "بناء على هذا الاختلاف فإن ملف اللاجئين السوريين مرتبط بمسار الازمة السورية، والمستغرب في هذا السياق هو اختلاف اللبنانيين على عودة اللاجئين، والتي هي ليست في يدهم، ولا هم اصحاب القرار فيها، فهذه المسألة معني بها طرفان هما سوريا والمجتمع الدولي، وحتى ولو تم الاتفاق والتنسيق بين لبنان والنظام السوري فلا توجد اي امكانية لهذه العودة في ظل الفيتو الخارجي، وتحديداً الأمريكي".

ويخشى اللاجئون السوريون من العودة إلى بلدهم لأسباب عدة، أبرزها استمرار عمليات الاعتقال التي تنفذها قوات الأسد ضد معارضين للنظام، بالإضافة إلى استمرار التجنيد الإجباري لمن هم في عمر الشباب، كما أعربت منظمات حقوقية عن مخاوفها من تعرض اللاجئين العائدين إلى مناطق النظام إلى عمليات انتقامية.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة: الأمطار تغرق خيام 40 ألف نازح في شمال غرب سوريا

المصدر: 
السورية نت

تعليقات