"المركزي" يحدد سقف المبالغ التي لا يتوجب على المسافر من وإلى سوريا التصريح بها

مصرف سوريا المركزي - أرشيف
الثلاثاء 21 نوفمبر / تشرين الثاني 2017

أصدر "مصرف سوريا المركزي" التابع لنظام بشار الأسد، تعميماً حدد فيه المبالغ التي لا تستوجب حصول المسافر من وإلى سوريا على تصريح.

وأوضح التعميم الذي نشره موقع "صاحبة الجلالة" المؤيد لنظام الأسد على صفحته في "فيسبوك" أمس الاثنين، أنه يسمح للمغادرين إلى لبنان والعراق والأردن حمل ما دون مبلغ ألف دولار، أو ما يعادله من العملات الأجنبية الأخرى دون تصريح عنها، إضافة إلى ما دون مبلغ 10 آلاف ليرة. ومبلغ ما دون 3 آلاف دولار أو ما يعادله من العملات الأجنبية الأخرى للمغادرين إلى بقية دول العالم، إضافة إلى ما دون مبلغ 10 آلاف ليرة.

ويسمح للقادمين من دول الجوار ومن بقية دول العالم، حمل ما دون مبلغ 5 آلاف دولار أمريكي أو ما يعادله من العملات الأجنبية الأخرى دون التصريح عنها، إضافة إلى ما دون مبلغ 500 ألف ليرة سورية.

ويأتي هذه التعميم الجديد للمصرف، بعد أيام من قرار أصدره ويتعلق بمنع التصريف للشخص الواحد (سواء أكان حوالة أو نقداً) لأكثر من مرة واحدة فقط شهرياً، على مستوى فروع المصرف الواحد أو قطاع المصارف والصرافة مهما كانت قيمة العملية.

وأشار في قراره، إلى أنه "النسبة لأي حوالة ترد بقيمة تساوي أو تقل عن 500 دولار أمريكي أو ما يعادلها، تقوم شركات الصرافة بتسليم قيمتها بالليرات السورية مباشرة للمستفيد بسعر شراء عملات تسليم الحوالات الواردة في نشرة أسعار المصارف والصرافة، ثم تقوم ببيعها إلى أي مصرف لقاء قيامه بتسليمها القيمة المقابلة بالليرات السورية نقداً، أو في حساباتها بسعر نشرة المصارف والصرافة".

ومنع القرار أن يتم تجزئة حوالة التصريف، حيث يجب تطبيق المادة 3 من هذا القرار على أي حوالة تزيد على 500 دولار أمريكي أو ما يعادلها.

اقرأ أيضاً: الليرة التركية تهبط لمستوى قياسي أمام الدولار

المصدر: 
السورية نت

تعليقات