المطالبة بكشف مصير صحفي موريتاني مختف بسورية

إسحاق ولد المختار مراسل سكاي نيوز عربية المختفي في سورية- من الأرشيف
الخميس 23 أكتوبر / تشرين الأول 2014

نظم العشرات من الصحفيين الموريتانيين، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية أمام الرئاسة الموريتانية لحث سلطات البلاد على بذل المزيد من المساعي لمعرفة مصير الصحفي الموريتاني المختفي بسورية منذ أكثر من عام إسحاق ولد المختار.

وقال مراسل الأناضول إن الوقفة جاءت بدعوة من رابطة الصحفيين الموريتانيين (غير حكومية) بالتزامن مع انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء بالقصر الرئاسي، واستمرت أكثر من ساعة تخللتها كلمات عدد من الصحفيين، والحقوقيين.

وخلال الوقفة، قال الصحفي عبد الرحمن ولد ببانه، الذي يرأس لجنة غير حكومية معنية بتقصي المعلومات عن ولد المختار، إنه يجب العمل على معرفة مصيره وتحريره إن كان مختطفاً.

واختفي ولد المختار الذي كان يعمل لصالح قناة "سكاي نيوز" العربية، التي تبث من الإمارات قبل ما يزيد عن عام، في شمال حلب دون معرفة ظروف اختفائه.

وأضاف ولد ببنانه في حديثه للصحفيين الذين شاركوا في الوقفة الاحتجاجية، إنه يعتقد أن ولد مختار "تم اختطافه وهو يؤدي مهمة نبيلة بكل مهنية وحياد".

واعتبر ولد ببانه أن تدهور الأوضاع الأمنية في سورية في الآونة الأخيرة يجعل "ذوي إسحاق ومحبيه يقلقون أكثر على سلامته ومصيره"، حسب تعبيره.

وكانت هيئات صحفية موريتانية قد نظمت على مدار الأسبوع الماضي أنشطة تضامنية مع ولد المختار من أجل لفت أنظار الرأي العام المحلي والدولي إلى قضيته.

 

المصدر: 
الأناضول