المعارضة السورية تناقش مع دي ميستورا الانتخابات وتبدي ملاحظاتها على ملف الدستور

المتحدث باسم وفد المعارضة السورية يحيى العريضي - أرشيف
الأربعاء 13 ديسمبر / كانون الأول 2017

قالت المعارضة السورية في جنيف8، اليوم الأربعاء، إنها ناقشت مع المبعوث الأممي الخاص ستيفان دي ميستورا، وفريقه، سلة الانتخابات، وذلك في اجتماع اليوم، في حين أبدت ملاحظاتها عن سلة الدستور، دون الكشف عنها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم وفد المعارضة، يحيى العريضي، في المقر الأممي بجنيف، في ختام لقاء وفد المعارضة مع دي ميستورا وفريقه.

وقال العريضي في مؤتمره الصحفي، "هذه الجلسة اليوم كانت متابعة لجلسة الأمس، جلسة اليوم كانت غنية وأعمق من جلسة أمس، أمس تم تناول سلة الإجراءات الدستورية، واليوم تم مناقشة الإجراءات الانتخابية بعمق، وعرض جداول، ومحطات، ونقاش كان غنيا جدا"، دون تحديدها بالضبط.

وأضاف "في بداية الجلسة تم تقديم ملاحظات عن جلسة أمس، من قبل رئيس الوفد نصر الحريري، حول العرض الذي قدم من الأمم المتحدة (على سلة الدستور)".

العريضي أوضح أن المعارضة "لها عليه (عرض الأمم المتحدة حول الدستور)، تحفظات، ولها رؤيتها تجاه هذه المسألة الدستورية، والمسألة الانتخابية قدمت بشكل تفصيلي، وجرى البحث في البيئة الآمنة والمحايدة، لإنجاز هذه الأمور".

ولفت إلى أنه "عند نقاش هذه القضايا، هي من ضمن عملية الانتقال السياسي، وأعمدة أساسية في العملية الانتقالية السياسية".

وعن نقاشات غد الخميس، وهو اليوم الختامي للاجتماعات، لفت إلى أنه "ستكون مناقشة السلة الأولى، وهي الحوكمة، أو عملية الانتقال السياسي، وبتفصيلات، وستقدم أفكار من قبل الفريقين، (فريق المعارضة، وفريق الأمم المتحدة)".

وبحسب أجندة اجتماعات جنيف، والتي أقرت في الجولات السابقة، سيتم نقاش أربع سلات هي الحكم الانتقالي، والدستور، والانتخابات، ومكافحة الإرهاب، وهي تنسجم مع القرار الأممي ٢٢٥٤.

وانطلقت الجولة الأولى من "جنيف 8" في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، واستمرت أربعة أيام، ثم توقفت لعدة أيام بعد مغادرة وفد النظام إلى دمشق، قبل أن تستأنف الأسبوع الماضي.

وأمس أعلن أحمد رمضان، أحد متحدثي وفد المعارضة السورية بمؤتمر "جنيف 8"، أن وفد النظام رفض الدخول في مفاوضات مباشرة مع المعارضة، وأنه وضع شروطا مسبقة للمفاوضات.

اقرأ أيضا: الصحة العالمية: 1.5 مليون سوري أصيبوا بعاهات مستديمة نتيجة الحرب​

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات