المعارضة تتفق على نقاط عدة في اليوم الأول من مؤتمر الرياض

لقاء وزير الخارجية السعودي عادل الجبير مع أعضاء المعارضة السورية - وكالة واس
الأربعاء 09 ديسمبر / كانون الأول 2015

بدأت اليوم الأربعاء اجتماعات المعارضة السورية في المؤتمر الذي تنظمه المملكة العربية السعودية في العاصمة الرياض، ويشارك في الاجتماعات 102 شخصية من أصل 104 من مختلف أطياف المعارضة، واتفق المتجمعون على عدد من النقاط، على أن تستكمل الاجتماعات غداً الخميس حيث سيصدر بيان ختامي يتضمن جميع البنود التي تتفق عليها المعارضة.

ويهدف مؤتمر الرياض إلى توحيد صفوف المعارضة السورية وتشكيل وفد موحد لخوض المفاوضات مع نظام الأسد وفقاً لما نص عليه بيان فيينا، والذي دعا إلى مرحلة انتقالية خلال 18 شهراً. وبحسب وكالة الأنباء السعودية فإن وزير الخارجية السعودي، عادل بن أحمد الجبير، حضر بداية الاجتماع ورحب بالمشاركين في المملكة، معرباً عن أمله في أن تتكلل مساعيهم وجهودهم بالتوفيق والنجاح، ثم غادر مقر الاجتماع.

وعلمت "السورية نت" من مصادر خاصة أن المعارضين اتفقوا على عدد من النقاط في جلسات اليوم الأول من المؤتمر، وذكرت المصادر أنه تم الاتفاق على رفض الإرهاب بكافة أشكاله وأنواعه بما في ذلك إرهاب الدولة، والتمسك بوحدة الأراضي السورية، ومدنية الدولة وسيادتها على كامل البلاد، ووحدة الشعب السوري في إطار التعددية، والالتزام بالديمقراطية وحقوق الإنسان والمساءلة والمحاسبة والشفافية.

كما تم الاتفاق على أن يكون السلاح فقط في يد الحكومة الشرعية التي سينتخبها الشعب السوري، بالإضافة إلى رفض وجود كافة المقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية على الأراضي السورية. وبحسب المصادر الموثوقة فإن هذه النقاط توافق عليها المجتمعون بعد التصويت، وسيجري تضمينها في البيان الختامي.

وفي السياق ذاته، تطرق المجتمعون إلى طبيعة الحل في سورية، وعلمت "السورية نت" أنه تم الاتفاق والتأكيد على أن الحل سياسي "بشكل أساسي"، وأن الانتقال السياسي من مسؤولية السوريين، على أن يكون الإطار الوحيد للانتقال هو بيان جنيف، وذكرت المصادر أن المعارضين اتفقوا على أن هدف التسوية السياسية هو تأسيس نظام جديد دون بشار الأسد.

ويشهد اليوم 4 جلسات للمعارضة تتناول الحديث عن الثوابت الوطنية الحاكمة لتسوية القضية السورية، ورؤية المعارضة للتسوية السياسية، والعملية التفاوضية من حيث المرجعية، والآليات، والإطار الزمني، على أن تتختم جلسات اليوم بالتطرق إلى المرحلة الانتقالية وما يتعلق بها من الإطار الزمني، والمهام، والسياسيات، والمؤسسات.

وبحسب مصادر "السورية نت" فإن اجتماعات غد الخميس، سيتطرق خلالها المجتمعون إلى دور الأمم المتحدة في سورية مستقبلاً، ومراجعة وإقرار وقراءة البيان الختامي، على أن تتضمن الجلسة الختامية تحديد الخطوات المستقبلية.

ويشار إلى جانب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، كل من هيئة التنسيق الوطني، وأعضاء من مؤتمر القاهرة، وتيار بناء الدولة، بالإضافة إلى ممثلين عن 16 فصيلاً عسكرياً، وعدد من رجالات الدين، ورجال الأعمال، وشخصيات مستقلة.

ومن أهم الجهات العسكرية المشاركة في المؤتمر: حركة أحرار الشام الإسلامية، وجيش الإسلام، ونور الدين زنكي، والجبهة الجنوبية، وفيلق الشام، والفرقة الساحلية الأولى والثانية، وغيرها من فصائل الجيش الحر.

من جهتها نشرت وكالة الأناضول أسماء المشاركين في المؤتمر وهم: 1- الرائد محمد منصور، 2- العميد عوض احمد العلي، 3- أياد محمد شمسي، 4- أحمد الجربا، 5- أحمد العسراوي، 6- أحمد العودة، 7- احمد عوض، 8- أديب الشيشكلي، 9- أسامة الرفاعي، 10- أسعد الزعبي، 11- أنس العبدة، 12- أيمن أصفري، 13- بدر جاموس، 14- برهان غليون (اعتذر)، 15- بسام صقر، 16- بسمة قضماني، 17- بشار منلا، 18- بشير اسحاق سعدي، 19- جمال سليمان، 20- جورج صبرا، 21- جون نسطة، 22- حسن أحمد إبراهيم، 23- حسن حاج علي، 24- حسن عبد العظيم، 25- خالد خوجة، 26- خلف داهود، 27- د خالد المحاميد، 28- د.سليمان عبيد، 29- د.عبد المجيد ياسين الحميدي لويس، 30- رياض حجاب، 31- رياض سيف، 32- رياض نعسان آغا، 33- زكي خرابة، 34- زياد أبو حمدان، 35- زياد وطفة، 36- سالم المسلط، 37- سامر حبوش، 38- سمير نشار، 39- سهير أتاسي، 40- صفوان عكاش، 41- طارق أبو الحسن، 42- عارف دليلة، 43- عالية منصور، 44- عبد اللطيف الحوراني، 45- عبد الإله فهد، 46- عبد الأحد سطيفو، 47- عبد الباسط سيدا، 48- عبد الحكيم بشار، 49- عبد الرحمن مصطفى، 50- عبد القادر سنكري، 51- عبد اللطيف الدباغ، 52- عبد المجيد حمو، 53- عبده حسام الدين، 54- عبده عباس النجيب، 55- عقاب يحيى، 56- عمار القربي، 57- غسان تيناوي، 58- فاروق طيفور، 59- فايز سارة، 60- فداءحوراني، 61- فرح الأتاسي، 62- فضل الله الحجي، 63- فؤاد عليكو، 64- قاسم الخطيب، 65- قاسم الكسور، 66- لبيب نحاس، 67- لميا الحريري، 68- لؤي حسين، 69- لؤي صافي، 70- مازن درويش، 71- مالك أسعد، 72- محمد بيرقدار وائل، 73- محمد حاج علي، 74- محمد عبد القادر مصطفى، 75- محمد قداح، 76- محمد مصطفى علوش، 77- محمود الكسر، 78- مرح البقاعي، 79- مصطفى الصباغ، 80- مصطفى أوسو، 81- معاذ الخطيب، 82- منذر ماخوس، 83- منى غانم، 84- منير بيطار، 85- ميشيل كيلو، 86- ناصر محمد الحريري، 87- نبراس الفاضل، 88- نجيب الغضبان، 89- نذير الحكيم، 90 نصر الحريري، 91- نغم غادري، 92- نواف الفارس، 93- نورا الجيزاوي، 94- هادي البحرة، 95- هاني طعمة، 96- هند قبوات، 97- هيثم المالح، 98- هيثم رحمة، 99- هيثم مناع (اعتذر)، 100- وليد الزعبي، 101- يحيى العريضي، 102- يحيى عزيز، 103- يحيى قضماني، 104- يوسف محلي.

اقرأ أيضاً: "الأسد": غالبية عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي تدربوا لدى القوات السورية

المصدر: 
خاص - السورية نت

تعليقات