المعارضة تسقط طائرة حربية روسية ومقتل قائدها بريف إدلب

المعارضة تسقط طائرة حربية خلال شنها غارات على مدينة سراقب
سبت 03 فبراير / شباط 2018

تمكنت فصائل المعارضة السورية اليوم السبت من إسقاط طائرة حربية روسية كانت تستهدف المدنيين في مدينة سراقب بريف إدلب.

وأشار ناشطون وصفحات إعلامية على وسائل التواصل الاجتماعي أن الطائرة تم استهدافها بالمضادات الأرضية وهي من نوع "سو- 25" (مخصصة لدعم القوات البرية وتدمير الأهداف البرية والجوية).

وأظهر تسجيل مصور تداوله ناشطون، لحظة استهداف الطائرة الحربية، خلال تنفيذها غارات على سراقب، في حين أظهر تسجيل آخر، وقوع الطائرة ومقتل قائدها.

وتضمن تسجيل آخر، عناصر من قوات المعارضة السورية بالقرب من جثة قالوا إنها "تعود لقائد الطائرة والذي يحمل الجنسية الروسية".

وكانت قد ارتكبت طائرات حربية، اليوم ، مجزرة راح ضحيتها 7 شهداء مدنيين في  سراقب، حيث تعرضت المدينة لأكثر من 25 غارة منذ الصباح، وفق ما وثقه ناشطون وشبكات إعلامية، حيث تناوبت طائرات حربية روسية وأخرى تابعة للنظام ومروحيات على قصف الأجزاء الشرقية والجنوبية من المدينة.

اقرأ أيضا: "الفينيق الشجاع".. عملية سرية تستهدف "تنظيم الدولة" بمشاركة 22 دولة.. وألمانيا تكشف النقاب عنها

المصدر: 
السورية نت

تعليقات