المعارضة تسيطر على حاجز "الزفة" بالشيخ مسكين بدرعا

اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام في سورية ـ أرشيف
الجمعة 07 نوفمبر / تشرين الثاني 2014

استطاعت قوات المعارضة اليوم في إطار حملتها للسيطرة على مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا، السيطرة على حاجز "الزفة" الواقع في وسط طريق (مدنية نوى ـ الشيخ مسكين)، والقريب من حاجز "الدوار"، الذي تم السيطرة عليه قبل يومين، بحسب شبكة شام الإخبارية.

وذكرت الشبكة أن قوات المعارضة تحاصر بقية الحواجز وأبرزها حاجز بناية 8 آذار وحاجز الناحية الواقعان على نفس طريق نوى ـ الشيخ مسكين، في الجهة الغربية من الشيخ مسكين

بينما تستمر المعارك على تل "حمد"، الذي ستؤدي السيطرة عليه من قبل المعارضة لفتح معارك جديدة على المواقع الموجودة بين نوى والشيخ مسكين، ليتم ربط المدينتين ببعضهما، وتخليص المنطقة بشكل كامل من تواجد النظام فيها.

وتقسم مدينة "الشيخ مسكين" إلى حي شرق مازال النظام يسيطر على جزء منه، وحي غربي وهو الأكبر يقع تحت سيطرة المعارضة، وهذا الحي يقسم إلى قسمين شمالي وجنوبي، وبتحرير حاجز جسر الزفة وهو حاجز رباعي بالأصل يتم وصل القسم الشمالي والجنوبي ببعضهما بعد إزالة هذا الحاجز.

يذكر أن المعبر الوحيد إلى الشيخ مسكين هو من طريق مدينة "إبطع" جنوب المدينة، والذي يتم استهدافه بالمدفعية والرشاشات من قبل قوات الأسد المتواجدة في بلدة "قرفة" شرق المدينة، إلا سيطرة المعارضة على هذه الحواجز ستمكن المقاتلين من الدخول والخروج من المدينة بشكل أسهل من قبل.

يشار إلى أن مدينة "الشيخ مسكين" بريف درعا تعتبر خط دفاع وطريق إمداد بنفس الوقت لمدينة إزرع وطريق إمداد من إزرع إلى أطراف أحياء مدينة نوى الشرقية التي تقع تحت سيطرة النظام.

المصدر: 
شبكة شام الإخبارية