المعارضة تسيطر على قرية أرض الوطى وتتقدم في محيط كنسبا بريف اللاذقية

مقاتل من قوات المعهارضة السورية بريف اللاذقية - أرشيف
الأربعاء 24 فبراير / شباط 2016

تمكنت فصائل المعارضة السورية، ليلة أمس الثلاثاء، من السيطرة على قرية أرض الوطى المحيطة ببلدة كنسبا في جبل الأكراد بريف اللاذقية.

وتأتي هذه السيطرة بعد أيام من فرض قوات النظام بمساندة الميليشيات الأجنبية سيطرتها على بلدة كنسبا في 18 من فبراير/ شباط الجاري إثر تنفيذها هجوماً على البلدة من ثلاثة محاور تزامناً مع تمهيد مكثف براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية على نقاط تمركز قوات المعارضة، مع تغطية جوية من الطائرات الحربية الروسية.

وذكرت صفحات إعلامية تابعة للمعارضة عن سيطرة قواتها على القرية بعد اشتباكات مع قوات النظام، تمكنت خلالها من قتل عدد من جنود النظام واغتنام أسلحة وذخائر خفيفة ومتوسطة بالإضافة إلى أسر جنديين للنظام.

وتسعى قوات النظام بعد فرض سيطرتها على أجزاء واسعة من ريف اللاذقية للتقدم باتجاه أراضي جديدة وتأمين خطوط دفاعها، نحو المناطق الإدارية بريف إدلب وخاصة بلدة الناجية ومدينة جسر الشغور الاستراتيجية.

يشار أن النظام عجز خلال السنوات الأربعة الماضية عن استعادة أجزاء واسعة من جبلي الأكراد والتركمان، بالرغم من محاولاته المتكررة والتي خسر خلالها المئات من المقاتلين والآليات، إلى حين التدخل الروسي أواخر شهر سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، ما مكن النظام من استعادة قرى وبلدات استراتيجية بفعل الغارات الروسية ومد روسيا للنظام بأسلحة ومعدات عسكرية فعالة إضافة إلى الدور الاستشاري للضباط الروس في قيادة العمليات، ومشاركتهم في المعارك البرية وفقاً لصور ومقاطع فيديو نشرت مؤخراً.

اقرأ أيضاً: المعارضة السورية: روسيا كثّفت ضرباتها رغم اتفاق وقف إطلاق النار

المصدر: 
السورية نت

تعليقات