المعلم يهدد أكراد سوريا من موسكو: لن يستمر الدعم الأمريكي للأبد

وزير خارجية نظام الأسد وليد المعلم
الأربعاء 11 أكتوبر / تشرين الأول 2017

قال وزير خارجية النظام  وليد المعلم، اليوم الأربعاء، إن الأكراد ينافسون قوات النظام في السيطرة على المناطق النفطية، مؤكداً أن نظام الأسد "لن يسمح بانتهاك سيادة الدولة".

وأضاف المعلم، خلال لقائه بنظيره الروسي سيرغي لافروف، في منتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود، أن "الأكراد يعرفون أن سوريا لن تسمح مطلقا بانتهاك سيادتها".

وأشار إلى نقلا عن وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن "الأكراد أسكرتهم نشوة المساعدة والدعم الأمريكي، لكن يجب عليهم إدراك أن هذه المساعدة لن تستمر إلى الأبد".

وفي شأن آخر، قال المعلم إن "دمشق ستطالب بشكل حازم بفك التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة"، مؤكداً أن "هذا التحالف يدمر كل شيء في سوريا، باستثناء داعش الإرهابي، من أجل إطالة أمد الحرب".

يشار أن تنافس محموم بين روسيا وأمريكا للسيطرة على مدينة دير الزور عبر وكلائها المحليين، إذ تدعم موسكو قوات نظام بشار الأسد والميليشيات الأجنبية الموالية له، في حين أن واشنطن تقدم دعمها لميليشيات قوات "سوريا الديمقراطية" التي يشكل المقاتلون الأكراد الجزء الأكبر منها.

ولدى العمليتين العسكريتين لكل من النظام و"سوريا الديمقراطية" أهدافاً مختلفة، إذ تهدف قوات "سوريا الديمقراطية" المدعومة من التحالف الدولي بقيادة أمريكا إلى السيطرة على مناطق إلى الشمال والشرق من نهر الفرات، في حين يهدف الهجوم الحالي للنظام إلى التقدم على الضفة الأخرى من النهر، والاستحواذ على مزيد من الآبار النفطية.

اقرأ أيضا: 3 تفجيرات انتحارية في دمشق تسفر عن قتلى وجرحى

المصدر: 
السورية نت

تعليقات