النصرة تقتحم مقرات "جبهة الحق" وتسكتمل السيطرة على ريف إدلب ‏

مقاتلون في صفوف جبهة النصرة- من الأرشيف
الخميس 04 ديسمبر / كانون الأول 2014

تواصل جبهة النصرة استكمال سيطرتها على الريف الإدلبي شمال سورية؛ بعد دحرها في الآونة الأخيرة لـ"جبهة ثوار سورية" - أكبر فصائل الجيش الحر في المنطقة- إثر معارك عنيفة بين الجانبين. حيث تمكنت النصرة خلالها؛ من السيطرة على مقار وأسلحة وذخائر، واعتقال عدد كبير من قادتها، فضلاً عن قادة الفصائل المتحالفة معها.

واقتحمت جبهة النصرة بمساندة من تنظيم جند الأقصى، أمس؛ 3 مقرات تابعة لـ"جبهة حق" المقاتلة في ريف معرة النعمان الشرقي في محافظة ادلب برتل مكون من أكثر من 30 آلية، مزودة بمدافع 23 و14.5، ورشاشات متوسطة.

وتمت عملية الاقتحام من دون أية اشتباكات، صادرت النصرة على إثرها عدداً من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وأجهزة اتصال فضائي.

وتنفذ "جبهة النصرة" و"جند الأقصى" عمليات دهم وسيطرة بدعوى ملاحقة المفسدين والعملاء للغرب، على حد زعمهما، في حين ترى فصائل الجيش الحر والناشطين المناهضين للنصرة في إدلب؛ أن "الأخيرة تحاول إحكام السيطرة على كامل المحافظة؛ وإقامة إمارة إسلامية فيها"، بحسب قولهم.

وكانت جبهة النصرة يدعمها تنظيم جند الأقصى قد تمكنت من طرد جبهة ثوار سورية ريف إدلب بعد اشتباكات عنيفة، تمكنت فيها جبهة النصرة من السيطرة على قرية دير سنبل، وقرية بينين، واحسم، والتي تعتبر من أهم المقرات "لجبهة ثوار سورية" وقائدها جمال معروف.

المصدر: 
الأناضول