النظام وروسيا يكثفان من قصفهما على جوبر بعشرات الغارات.. واستمرار المعارك مع قوات المعارضة

قوات المعارضة باغتت النظام في هجومها على قوات النظام بدمشق
الاثنين 20 مارس / آذار 2017

كثفت قوات نظام بشار الأسد والميليشيات المساندة لها، بالإضافة إلى روسيا، اليوم الإثنين، من قصفها على حيي جوبر والقابون في دمشق، بالإضافة إلى استهداف مدن وبلدات الغوطة الشرقية، بعد يوم من هجوم مباغت لقوات المعارضة بالقرب من ساحة العباسيين وسط العاصمة، أدت إلى إرباك النظام وقطع طرق رئيسية بالمدينة.

وقال المكتب الإعلامي في حي جوبر إن "الحي تعرض لقصف بأكثر من 45 غارة جوية وما لا يقل عن 8 صواريخ أرض أرض"، وذلك في محاولة من النظام لوقف تقدم المعارضة السورية شرق دمشق.

وتدور مواجهات عنيفة بين قوات المعارضة السورية من جهة، وقوات النظام والميليشيات المساندة لها من جهة أخرى عند حي جوبر.

فيما قالت وكالة أنباء النظام "سانا" إن قوات الأخير استعادت السيطرة على جميع النقاط التي خسرتها أمس الأحد. فيما بثت صفحات موالية للنظام على وسائل التواصل الاجتماعي مشاهد مباشرة من كراجات العباسيين وساحة العباسيين التي شُلّت الحركة فيها بالأمس.

وكانت قوات المعارضة قد أعلنت أمس عن سيطرتها على المنطقة الصناعية الواقعة بين حيي جوبر والقابون، مؤكدة سقوط قتل وجرح العشرات من قوات النظام.

وبدأت المعارك بين المعارضة والنظام صباح أمس، إثر هجوم بدأته الفصائل بتفجير مفخختين، وتسببت المواجهات في نشر قوات النظام لدبابات في بعض شوارع العاصمة، حسبما نشر ناشطون من فيديوهات وصور.

وتتقاسم قوات النظام وفصائل المعارضة السيطرة على حي جوبر، الذي يعد "خط المواجهة الأول بين الطرفين، باعتباره أقرب نقطة إلى وسط العاصمة تتواجد فيها الفصائل".

وتأتي المعارك في جوبر وأطراف العباسيين بعد معارك مستمرة بين فصائل المعارضة وقوات النظام، في أحياء برزة وتشرين والقابون في شرقي دمشق.

ويهدف هجوم الفصائل في جوبر وفق المرصد السوري، بخلاف تحقيق تقدم، إلى "تخفيف الضغط عن محوري برزة وتشرين، بعد ساعات من تمكن قوات النظام من تحقيق تقدم هام، بسيطرتها على أجزاء واسعة من شارع رئيسي يربط الحيين الواقعين في شرقي دمشق".

اقرأ أيضاً: مع استمرار المعارك في محيط دمشق.. مبنى السفارة الروسية يتعرض لأضرار

المصدر: 
السورية نت

تعليقات