النظام وميليشياته يسعون للتقدم بريف حلب.. تزامناً مع غارات جوية أسفرت عن شهداء وجرحى

غارة على مدينة دارة عزة بريف حلب
سبت 22 أبريل / نيسان 2017

استشهد 4 مدنيين وأصيب أكثر 25 آخرين بجروح، اليوم السبت، في هجوم نفذته طائرات حربية تابعة للنظام ، على بلدة دارة عزة، غربي محافظة حلب.

وقال "حمود حمود" مدير مركز الدفاع المدني في دارة عزة، لوكالة "الأناضول"، إن طائرات النظام الحربية نفذت 11 غارة جوية على البلدة.

وأكد حمود، استشهاد 3 فتيات وامرأة من عائلة واحدة في الهجوم الجوي، مشددًا على خلو البلدة من أي عناصر مسلحة، وأن جميع سكان البلدة من المدنيين.

وأضاف أنهم نقلوا الجرحى إلى مستشفيات ميدانية في المنطقة.

وتتعرض بلدات وقرى بريف حلب إلى قصف من طائرات النظام وأخرى روسية تزامناً مع هجمات لقوات النظام والميليشيات الأجنبية للتقدم والسيطرة على نقاط جديدة من قبضة المعارضة في ريفي حلب الغربي والشمالي.

وذكرت وكالة "إباء" التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" في عدة تغريدات عبر موقعها الرسمي على "تويتر"، أن "النظام والميليشيات الموالية له، يحاولون التقدم على محاور حلب الشمالية والغربية وسط تمهيد مدفعي وجوي كثيف منذ فجر اليوم، حيث تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الهيئة والنظام في محاور الراشدين الشمالية، جبل شويحنة، والجزيرة".

 

وأضافت "الوكالة"، نقلاً عن مصدر عسكري في "هيئة تحرير الشام" أن "مقاتلي الهيئة يتصدون لمحاولة تقدم للنظام المجرم وحلفائه على محور جبل عندان بريف حلب  الشمالي، وما تزال المعارك مستمرة منذ منتصف ليلة أمس حتى الآن."

وأظهر مقطع مصور، استهداف دبابة للنظام من طراز T72 على جبهة مدفعية الزهراء غرب مدينة حلب.

وتتزامن محاولات النظام، في قصف مكثف من الطائرات الحربية الروسية على بلدات الأتارب، التوامة، أورم الكبرى، المنصورة، عينجارة، قبتان الجبل، وحور" بريف حلب الغربي، فيما تعرضت كفرناها و خان العسل لقصف مدفعي وصاروخي، ما تسبب بدمار في الأبنية السكنية.

كما تعرضت بلدات "حريتان، عندان، كفرحمرة، حيان وبيانون" بريف حلب الشمالي لقصف جوي مماثل أدى إلى وقوع إصابات وأضرار كبيرة لحقت بالأبنية السكنية.

اقرأ أيضاً: السلطات الجزائرية "تحاصر" لاجئين سوريين قرب حدودها مع المغرب والأخيرة ترفض دخولهم أراضيها​

المصدر: 
السورية نت

تعليقات