النظام وميليشيات إيران يواصلان خرق"سوتشي".. ويحشدان قواتهما على جبهات إدلب

مدرعات لقوات النظام - أرشيف
الاثنين 10 ديسمبر / كانون الأول 2018

تواصل قوات النظام والميليشيات الإرهابية التابعة لإيران، استهداف منطقة "إدلب" لخفض التصعيد، شمالي سوريا، منتهكة اتفاق "سوتشي" لوقف إطلاق النار.

واستهدفت قوات النظام وميليشياتها  بالقصف المدفعي الأحياء السكنية وخطوط الجبهة التي سحبت منها المعارضة أسلحتها الثقيلة وفقا لاتفاق "سوتشي".

من جانبه، قال النقيب ناجي مصطفى، المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير،  اليوم الإثنين، إن "قوات النظام تستهدف بالقصف خطوط الجبهة لمقاتلينا".

وأوضح أن "القصف أسفر عن مقتل 3 من مقاتلي المعارضة وجرح 4 آخرين في قصف للنظام، ليلة الأحد، على بلدة منطقة المصاصنة بريف حماه الشمالي".

ولفت إلى أن "النظام استهدف اليوم بلدات أم الخلاخل وجرجناز وخان شيخون بريف إدلب وحي الراشدين بريف حلب الغربي ومنطقة سهل الغاب بريف حماه منطقة، وجبل التركمان في ريف اللاذقية، وجميعها واقعة ضمن منطقة إدلب لخفض التصعيد".

النظام يحشد

واتهم مصطفى، قوات نظام بشار الأسد بخرق اتفاق "سوتشي" بشكل متواصل، إلى جانب حشد قوات في محيط منطقة إدلب لخفض التصعيد.

وتشهد جبهات القتال شمال سوريا، تعزيزات عسكرية متبادلة بين قوات نظام الأسد وفصائل معارضة، وأظهر تسجيلات مصورة نشرتها صفحات موالية للنظام على وسائل التواصل الاجتماعي، مقاتلين للنظام على عربات مصفحة ومدرعات قالوا إن وجهتهم شمال سوريا، تحضيراً لـ"معركة إدلب".

وأفاد المكتب الإعلامي لـ"جيش العزة" خلال اليومين الماضيين عن وصول تعزيزات للميليشيات الإيرانية إلى جبهات ريف حماة الشمالي، مشيراً أنها كانت ترفع العلم الروسي على آلياتها وسلاحها الثقيل.

وفي 17 سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي عقب مباحثات ثنائية، اتفاقا لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام ومناطق المعارضة في إدلب ومحيطها.

ووفقا لإحصاء أجرته "الأناضول"، تسبب قصف قوات النظام بمقتل 33 مدنيًا، إلى جانب جرح عشرات الآخرين في منطقة "إدلب" لخفض التصعيد منذ التوصل إلى اتفاق سوتشي.

وكانت فصائل المعارضة سحبت أسلحتها الثقيلة من المناطق التي حددها اتفاق سوتشي رغم استمرار النظام بخرق الاتفاقية.

اقرأ أيضا: سوري قاتل بجانب النظام ومؤيد لـ"حزب الله" يواجه خطر الترحيل من النمسا (فيديوهات)

المصدر: 
السورية نت

تعليقات