النظام يستهدف جوبر بغاز الكلور السام مجدداً

حالات اختناق جراء استخدام نظام الأسد الغازات السامة بحي جوبر الدمشقي- أرشيف
سبت 13 ديسمبر / كانون الأول 2014

استهدف نظام الأسد حي جوبر الدمشقي بغاز الكلور السام صباح اليوم، حيث أطلق صاروخاً موجهاً يحمل غازات سامة، مسبباً حالات اختناق عدة.

وبحسب ما أفاد أحد العاملين بالمركز الطبي المحاذي لجبهة كراش في جوبر، فإن" الغاز المستخدم هو غاز الكلور ورائحته إلى الآن ما تزال في جميع أرجاء الحي".

كما استهدفت قوات الأسد حي جوبر بغاز الكلور ليلة أمس أيضاً، وهناك ما يزيد عن 20 إصابة خلال 12 ساعة فقط.

بدوره أفاد كريم الشامي من مكتب دمشق الإعلامي لـ"السورية نت" أن اشتباكات متقطعة تدور منذ الصباح على أطراف حي جوبر الدمشقي في محاولات جديدة من قوات الأسد وما يسمى بالدفاع الوطني لاقتحامه".

وأكد الشامي أن قوات نظام الأسد كانت قد استهدفت إحدى الجبهات الجنوبية للحي بالغازات المركزة مساء أمس الجمعة، والتي يرجح أنها غاز الكلور، مما أسفر عن وقوع ثمانية مصابين بحالات اختناق حسب ما أفاد ناشطون.

يذكر أن قوات الأسد استهدفت حي جوبر الدمشقي بالغازات المركزة عشرين مرة على الأقل خلال الحملة الجارية لاقتحامه منذ نحو ثلاثة أشهر، وسقط على إثرها شهداء ومصابون.

في السياق ذاته، طالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية منظمة حظر الأسلحة الكيماوية برفع الملف الكيماوي إلى محكمة الجنايات الدولية مرفقاً بالملفات التي قدمها الائتلاف بهذا الخصوص، والتي "تدين نظام الأسد بوقائع لا تقبل الشك والتأويل، إضافة إلى محاسبة المسؤولين عن تلك الجرائم".

كما طالب المنظمة "بإدراج غاز الكلور ضمن قائمة المواد الكيماوية التي يجب على نظام الأسد تسليمها"، بعد استغل نظام الأسد هذا الأمر وعمد إلى استخدام غاز الكلور الكيماوي السام بشكل واسع في عدة مناطق سورية وضد المدنيين على وجه الخصوص.

المصدر: 
وكالات- السورية نت