النظام يعاقب مراسل "قناة الميادين" المؤيدة له.. هذا ما فعله بالصحفي بعد فضحه لجنود الأسد

مراسل قناة الميادين في حلب رضا الباشا
الخميس 16 مارس / آذار 2017

منعت وزارة الإعلام التابعة لنظام بشار الأسد، رضا باشا مراسل قناة "الميادين" الموالية للنظام وميليشيا "حزب الله" وإيران، من مواصلة عمله في سوريا بشكل تام، واكتفت الوزارة بتعليل الأسباب بالقول إنه "تجاوز قوانين الإعلام".

ويبدو أن رضا وهو مراسل "الميادين" في مدينة حلب والذي يعد أحد أبرز الصحفيين الموالين للنظام في سوريا، تعرض مؤخراً إلى ضغوط كبيرة من ميليشيات نظام الأسد نظراً لحديثه المتكرر عما يقومون به من عمليات "تعفيش" وسرقة للمنازل خصوصاً في حلب.

وأشارت مواقع إلكترونية وصفحات موالية للنظام على "فيس بوك" أن رضا دفع ثمن فضحه لقوات النظام من خلال ما يكتبه على صفحته الشخصية في "فيس بوك"، والمداخلات الإذاعية التي يدلي بها لإذاعات محلية سورية.

"السورية نت" رصدت بعض المنشورات التي نشرها رضا على صفحته ويبدو أنها أزعجت ميليشيات نظام الأسد التي قال مؤيدون للنظام إنها هي "من ضغطت على وزارة الإعلام لإيقاف رضا عن العمل"، فيما اعتبروه مؤشراً على أن سياسة الكبت وكم الأفواه تطال حتى أقرب المؤيدين لـ"الدولة السورية" على حد قولهم.

وعلق باشا على قرار إيقافه من قبل وزارة إعلام بالقول على صفحته في "فيس بوك": "شكراً".

ومن بين أبرز ما كتبه رضا عن انتهاكات قوات نظام الأسد:

 

اقرا أيضاً: جنود الأسد يستخدمون سلاحاً بالمعارك يعود لمنتصف القرن العشرين

المصدر: 
السورية نت

تعليقات