النظام يعلن انسحاب مقاتلين لـ"سوريا الديمقراطية" من منطقة منبج.. فيديو

آليات تتبع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" بمحيط منبج - أرشيف
الأربعاء 02 يناير / كانون الثاني 2019

أعلن نظام بشار الأسد اليوم الأربعاء، عن انسحاب نحو 400 مقاتل من "قوات سوريا الديمقراطية" ، من منطقة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي نحو مناطق شرقي نهر الفرات .

وقالت "وزارة الدفاع" بحكومة النظام، في بيان مقتضب نشرته على حسابها في موقع "فيسبوك": "تنفيذا لما تم الاتفاق عليه لعودة الحياة الطبيعية إلى المناطق في شمال الجمهورية العربية السورية بدءا من الأول من كانون الثاني لعام 2019 قامت قافلة من الوحدات القتالية الكردية تضم أكثر من 30 سيارة بالانسحاب من منطقة منبج متجهة إلى الشاطئ الشرقي لنهر الفرات".

وأوضحت "الوزارة" أن القافلة توجهت إلى شرق الفرات عبر منطقة كارا كوزاك الواقعة على بعد 25 كيلومترا من شمال شرق منبج، مبينة أن المعلومات المتوفرة تفيد بأن عدد المقاتلين الأكراد المنسحبين بلغ حتى الآن ما يقارب 400 شخص.

ونشرت صفحة "الوزارة" شريط فيديو قالت إنه يظهر عملية انسحاب عناصر "سوريا الديمقراطية" (تشكل الميليشيات الكردية عمودها الفقري) من المنطقة.

بدوره أكد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" انسحاب مقاتلي "سوريا الديمقراطية" مشيراً بالوقت نفسه أن مايقارب 250 عنصرا انسحبوا على متن آليات إلى الجهة الشرقية من نهر الفرات.

وتأتي التحركات تزامناً مع حشودات مستمرة للجيش التركية والسوري الحر على الحدود السورية المتاخمة لمنطقة منبج، استعداداً لعملية عسكرية محتملة ضد الميليشيات الكردية.

وفجرت صحيفة "نيويورك تايمز"، مفاجأة، بشأن الفترة التي تستغرقها القوات الأمريكية في الانسحاب من سوريا، حيث أفادت نقلا عن مصدر مطلع أول أمس، أن "ترامب، وافق على تمديد فترة انسحاب الجيش الأمريكي من سوريا، إلى 4 أشهر".

وأعلن الرئيس الأمريكي، الاثنين الماضي، أن بلاده ستعيد قواتها من سوريا بوتيرة بطيئة، مشيرا إلى أنه على التوازي مع ذلك ستستمر تلك القوات في محاربة "تنظيم الدولة".

اقرأ أيضا: اعتقال قيادي سابق بمخابرات النظام بعد فراره إلى لبنان وبحوزته عشرات الملايين

المصدر: 
السورية نت

تعليقات