النظام يعلن دخول قواته إلى عين العرب.. المدينة التي شهدت بداية الحرب الدولية ضد تنظيم "الدولة"

عناصرمن قوات الأسد في محيط الرقة - المصدر: سانا
الأربعاء 16 أكتوبر / تشرين الأول 2019

أعلن نظام الأسد، دخول قواته، إلى عين العرب الحدودية مع تركيا، وهي المدينة التي شهدت بداية الحرب الدولية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وذكرت وكالة "سانا" الرسمية، اليوم الأربعاء، 16 أكتوبر/ تشرين الأول، أن "وحدات من الجيش العربي السوري تدخل إلى مدينة عين العرب الحدودية بريف حلب الشمالي الشرقي"، كما نشرت صوراً وتسجيلات مصورة، قالت إنها لعناصر من قوات الأسد خلال دخولها إلى المدينة.

من جانبها قالت وكالة "هاوار" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" شمال شرقي سورية، إن رتلاً من قوات النظام والقوات الروسية، دخل إلى مدينة عين العرب (كوباني).

وأضافت الوكالة: "في إطار بنود مذكرة التفاهم التي أبرمتها قوات سوريا الديمقراطية مع النظام السوري برعاية روسية، والقاضي بانتشار قوات النظام على طول الشريط الحدود بين الشمال السوري والحدود التركية، وصل قبل قليل رتل من القوات الروسية وقوات النظام إلى مدينة كوباني".

وأوضحت أن "القوات التي دخلت المدنية تمركزت في منطقة الإذاعة غرب كوباني المقابلة للحدود التركية".

وكان نظام الأسد قد أعلن في اليومين الماضيين، دخول قواته إلى عدة مناطق في الحسكة والرقة، بينها عين عيسى وتل تمر، إضافةً إلى مدينة منبج، والتي أعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس سيطرة قوات الأسد عليها بشكل كامل.

وكانت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) قد أعلنت أول أمس الاثنين التوصل لاتفاق مع نظام الأسد، يقضي بنشر قواته على المناطق الشمالية الحدودية لسورية.

وجاء الاتفاق بعد الأمر الذي أصدره الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بسحب قرابة 1000 جندي أمريكي من شمال شرق سورية، وبالتزامن مع استمرار العملية العسكرية، التي أطلقها الجيش التركي في 9 من أكتوبر الجاري، تحت مسمى "نبع السلام".

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال إنه لا خلاف مع روسيا بشأن منطقة عين العرب، ولا مع الولايات المتحدة بشأن منطقة منبج، مطالباً دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) بأن تقف إلى جانب تركيا.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي بإسطنبول، الثلاثاء، قبيل توجهه إلى أذربيجان إنه لا يعتقد أن أي مشاكل ستقع في مدينة عين العرب، بعد انتشار قوات الأسد على الحدود، مضيفاً أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبدى "نهجاً إيجابياً".

بداية الحرب الدولية

وتقع مدينة عين العرب (كوباني) على بعد نحو 160 كيلومتراً عن محافظة حلب شمال غرب سورية، على الحدود السورية التركية.

يبلغ عدد سكان المدينة 44 ألف نسمة حسب إحصاء 2004، غالبيتهم من الأكراد السنة، وينتمون إلى مجموعات قبلية مختلفة.

خضعت منذ يوليو/تموز 2012 لسيطرة "وحدات حماية الشعب"، ثم تعرضت في بداية يوليو/تموز 2014 لهجوم كبير من جانب تنظيم "الدولة الإسلامية"، والذي انسحب منها في يناير/ كانون الثاني 2015، بعد تدخل التحالف الدولي، وتقديمه دعم عسكري وجوي لـ"الوحدات".

وتتألف عين العرب من 384 قرية صغيرة، وتستمد أهميتها من كونها ثقل الفصائل الكردية، على رأسها "وحدات حماية الشعب"، والتي تصدر اسمها وظهرت على ساحة الصراع السوري، انطلاقاً من المعارك التي خاضتها ضد تنظيم "الدولة" في المدينة.

المصدر: 
السورية نت