النظام يقصف الغوطة الشرقية بغازات سامة تسفر عن استشهاد طفل ومصابين

النظام يقصف الغوطة الشرقية بغازات سامة تسفر عن استشهاد طفل ومصابين
الأحد 25 فبراير / شباط 2018

شنت طائرة حربية تابعة لنظام بشار الأسد، مساء اليوم الأحد، غارة بصاروخ يحمل غاز سام على بلدة الشيفونية بالغوطة الشرقية، ماتسبب باستشهاد طفل وإصابة آخرين بينهم عناصر من الدفاع المدني "الخوذ البيضاء".

وأفادت مديرية الدفاع المدني السوري بريف دمشق، أن "طفل استشهد وأصيب عدة مدنيين آخرين بينهم نساء وأطفال بالإضافة لإصابة متطوعين من الدفاع المدني نتيجة استهداف بلدة الشيفونية بغازات سامة".

وأظهرت صور وتسجيلات مصورة تداولها ناشطون إعلاميون، جثة لطفل لفت بغطاء وكتب عليه سبب الوفاة بغازات سامة، إضافة لصور أخرى لرجال وأطفال أثناء إسعافهم داخل أحد المراكز الطبية بالغوطة، جراء تعرضهم للغاز.

وتأتي هذه الحادثة بعد فشل قوات النظام وميليشياتها مدعومة بالطيران الحربي الروسي، تحقيق تقدم على جبهات الغوطة، حيث تمكنت فصائل المعارضة من صد تقدم النظام على محور"الزريقية، حزرما، حوش الضواهرة و الريحان" سقط خلالها عدد كبير من عناصر النظام بين قتيل وجريح.

و في وقت سابق اليوم أكد القيادي في "جيش الإسلام" محمد علوش في سلسلة تغريدات على "تويتر" أن الجبهة الشرقية للغوطة، شهدت معارك ضارية في محاولة من ميليشيات الأسد اقتحامها، مشيرا أن عدد قتلى النظام بلغ 70 عنصرا، إضافة إلى أسر 7 آخرين.

واعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع، أمس السبت، قراراً يطالب بوقف الأعمال العسكرية في سوريا ورفع الحصار، المفروض من قبل قوات النظام، عن غوطة دمشق الشرقية وبقية المناطق الأخرى المأهولة بالسكان لمدة 30 يوماً.

اقرأ أيضا: باريس وبرلين تطالبان موسكو بممارسة "أقصى الضغوط" على النظام لوقف عملياته بالغوطة.. وبوتين يرد

المصدر: 
السورية نت

تعليقات