النظام يقصف دوما بغاز "الكلور".. و"الخوذ البيضاء" تتحدث عن حالات اختناق لمدنيين بينهم أطفال

أطفال تعرضوا لحالات اختناق في مدينة دوما بعد قصفهم من قبل النظام بغاز الكلور
سبت 07 أبريل / نيسان 2018

أصيب عدد من المدنيين بينهم أطفال بحالات اختناق اليوم السبت، جراء استهداف أحد أحياء دوما بغوطة دمشق بالغازات السامة من قبل نظام بشار الأسد.

وقالت منظمة الدفاع المدني بريف دمشق "الخوذ البيضاء" إن "مدنيين أصيبوا بحالات اختناق بينهم أطفال بعد شن طائرة حربية غارة بغاز الكلور السام على أحد أحياء دوما".

وأضافت المنظمة أن الغارة تزامنت مع غارات مشابهة بالصواريخ والبراميل المتفجرة، الأمر الذي يصعب عملية إخلاء المصابين.

وتواصل قوات النظام منذ يوم أمس الجمعة واليوم قصفها على دوما أخر مدن سيطرة المعارضة في الغوطة الشرقية، ماتسبب باستشهاد 47 مدنيا وفقا لـ"الخوذ البيضاء".

ويأتي استئناف النظام قصفه لدوما، تزامنا مع مفاوضات تجري بين روسيا و"جيش الإسلام" لم تفضي لاتفاق نهائي.

ويسعى النظام من خلال قصف المدينة للضغط على "جيش الإسلام" بقبول التهجير من المدينة، وفرض النظام لشروطه الكاملة.

وكان قد تم التوصل  الأحد الماضي، إلى اتفاق يقضي بخروج حالات إنسانية من دوما، باتجاه جرابلس شمال سوريا، حيث وصلت أول أمس الخميس الدفعة الثالثة من جرحى وأهالي مدينة دوما إلى مركز الإيواء المؤقت في مدينة أعزاز، حيث قدر عددهم نحو "٦٨٥" بينهم نساء وأطفال.

اقرأ أيضا: خسائر لقوات الأسد بمحيط دوما.. و"جيش الإسلام" يرد على ادعاءات النظام حول قصف دمشق

المصدر: 
السورية نت

تعليقات