النظام يلقي صواريخ فراغية على دوما توقع 55 مدنياً بين قتيل وجريح

الدمار في سورية ـ أرشيف
الاثنين 09 فبراير / شباط 2015

ذكر مجلس قيادة الثورة أن  صاروخين مظليين فراغيين ألقتهما طائرات الأسد على الأحياء السكنية في مدينة دوما، اليوم تسببت بارتقاء 5 شهداء وجرح أكثر من 50 مدنياً معظمهم أطفال ونساء.

وقال المجلس إن عدة عوائل مازالت تحت الأنقاض، وقد أدى القصف لنشوب حرائق هائلة نتيجة تهدم عدد من الأبنية بشكل كامل فوق ساكنيها.

وفي السياق ذاته، أغلقت قوات النظام صباح اليوم، معبر ببيلا – سيدي مقداد، ومنعت إدخال المواد الغذائية إلى البلدة، بحسب وكالة سمارت.

وفي الريف الغربي، ألقى الطيران المروحي أربعة براميل متفجرة، على مدينة داريا، ولم يسجل وقوع إصابات حتى اللحظة.

وفي جانب آخر ما تزال الأنباء القادمة من أرض المعركة في المنطقة الواصلة بين ريف درعا الغربي وريف دمشق الغربي، تؤكد أن القوات التي تقاتل في صفوف قوات الأسد هي لعناصر تابعين لميليشيا "حزب الله" و"لواء أبو الفضل العباس"، ومن يقود المعركة هم قادة إيرانيون.

وقالت شبكة "شام" إن المنطقة الواقعة بين ريف دمشق الغربي الجنوبي وريف درعا الغربي الشمالي تشهد معارك وصفت بالعنيفة جداً وغير المسبوقة، في محاولة من قبل قوات الأسد إعادة سيطرتها على هذه الأماكن الاستراتيجية والتي تشكل هاجس خوف وقلق لقربها من العاصمة دمشق وارتباطها مع محافظة درعا.

وتمكّن مقاتلو المعارضة وفق شبكة "شام" من تدمير 6 آليات عسكرية منها 4 دبابات وقتل وجرح العشرات منهم وتسمع بشكل كثيف سيارات الإسعاف وهي تنقل الجثث والجرحى إلى مشفي مدينة الصنمين العسكري القريب من مناطق الاشتباكات، واغتنموا آليات وذخائر، فيما سقط 4 من مقاتلي المعارضة حتى الآن.

المصدر: 
السورية نت