النمسا: الحكومة القادمة ستطلب من اللاجئين تسليم هواتفهم وما يملكون من أموال

لن يحصل طالبو اللجوء خلال عملية فحص ملف اللجوء على أية مساعدات مالية - أرشيف
الاثنين 18 ديسمبر / كانون الأول 2017

اتفق الحزبان اليميني والمحافظ في النمسا على تشكيل ائتلاف حكومي يحكم النمسا لخمس سنوات قادمة. وتضمن عقد الائتلاف بين الحزبين أمور تتعلق بحقوق طالبي اللجوء وواجباتهم منها "تسليم الهاتف الذكي وما يملكون من أموال".

وكتب موقع "فيلت 24" الألماني، أن الغرض من فحص أجهزة الهواتف هو معرفة هوية طالب اللجوء الحقيقية من خلال صفحات التواصل الاجتماعية، مثلاً، بالإضافة إلى الطريق الذي سلكه طالبو اللجوء حتى الوصول إلى النمسا. لكن لن تتم مصادرة الهاتف من قبل السلطات.

كما قررت الحكومة القادمة - المؤلفة من المحافظين واليمينيين - أن على من "يطلب اللجوء إلى النمسا تسليم كل ما يملك من أموال إلى السلطات مباشرة بعد تقديمه طلب اللجوء".

بالإضافة إلى ذلك، لن يحصل طالبو اللجوء خلال عملية فحص ملف اللجوء على أية مساعدات مالية، بل على مساعدات عينية فقط.

أما بالنسبة لأطفال اللاجئين، فسيتم إدخالهم إلى فصول دراسية لتعلم اللغة الألمانية أولاً، وليس مباشرة إلى المدارس كما هو الحال الآن، حسبما نقل موقع "DW" الألماني عن "فيلت 24".  

وبالنسبة للمبلغ المالي المدفوع لمن تقبل طلبات لجوئهم، فيصل إلى 365 يورو فقط، بالإضافة إلى 155 يورو كبدل مساعدة لغرض الاندماج. أما المبلغ المدفوع إلى الأسرة التي قبل طلب لجوئها فيصل إلى 1500 يورو فقط.

في هذا الإطار، رحب زعيم اليمين المتطرف النمساوي "هاينز كريستيان شتراخه" أمس الأحد، بقرار الحكومة الجديدة خفض المساعدات للمهاجرين، وذلك عشية توليه منصب نائب المستشار في البلاد.

وقال: "لن يحصل بعد اليوم أن يتلقى مهاجر مساعدة بآلاف اليورو من دون أن يعمل هنا البتة ليوم واحد، أو أن يدفع أي رسم في إطار نظامنا الاجتماعي".

وفي رسالة نشرها على حسابه على موقع فيسبوك، اعتبر رئيس حزب الحرية، أنها "نقطة بالغة الأهمية لجهة المساواة بالنسبة إلى شعب النمسا".

وتوصل حزبه الجمعة إلى اتفاق على تشكيل ائتلاف حكومي مع الحزب المسيحي الديموقراطي بزعامة المستشار المقبل المحافظ "سيباستيان كورز".

وركز الحزبان في حملتهما الانتخابية على التشدد في مكافحة الهجرة غير الشرعية والبيروقراطية، وكذلك على تقليص الضرائب.

وتجري مراسم تنصيب الحكومة الجديدة اليوم الاثنين في الساعة 10.00 ت غ.

اقرأ أيضاً: حفل تكريمي لقتلى النظام ينتهي بـ"لتر زيت وعلبة معكرونة".. وموالون: إهانة وجرحانا ليسوا شحادين

المصدر: 
أ ف ب - DW - السورية نت

تعليقات